Accessibility links

ارتفاع نسبة عمليات الولادة القيصرية في الولايات المتحدة


وصلت نسبة عمليات الولادة القيصرية في الولايات المتحدة إلى حد قياسي، حيث بلغ عدد المواليد عن طريق الولادة القيصرية 1,4 مليون طفل أي بنسبة 32بالمئة سنة 2007 ، حسب دراسة أجراها المركز الوطني الأميركي للإحصاءات الصحية .

وأشارت الدراسة إلى أن عدد عمليات الولادة القيصرية في الولايات المتحدة ارتفع بنسبة 71بالمئة بين العامين 1996 و2007.

واعتبرت عمليات الولادة القيصرية سنة 2006 من أكثر العمليات الجراحية التي أجريت في المستشفيات الأميركية.

وأشار الباحثون إلى أن الولادة القيصرية شملت نساء من كل الأعمار، إلا أن النسبة الأكبر كانت بين النساء دون 25 عاما ، إذ ارتفعت بين العامين 2000 و2007 بنسبة 57بالمئة.

وتبقى الفئة الأكبر في هذا المجال هي النساء فوق سن الـ 40 ،إذ أن 48بالمئة من هذه الفئة - بين سن الـ 40 و54 عاما- خضعن لعملية ولادة قيصرية خلال عام 2007 في مقابل 23بالمئة لدى النساء دون سن 20.

ولم تركز الدراسة كثيرا على أسباب هذا الارتفاع ،إلا أنها ذكرت بعضها كالتأخر في الحمل أو الولادة القيصرية الاختيارية أو تطور الأساليب الطبية.

ولا تشهد الولايات المتحدة وحدها هذا الارتفاع، إذ أشار اتحاد مستشفيات فرنسا الذي يشمل مستشفيات فرنسا الحكومية، أن نسبة هذه الولادات في فرنسا وصلت إلى 20.1بالمئة خلال عام 2007 في مقابل 10.9بالمئة عام 1981، كما أشارت منظمة الصحة العالمية أن نسبة إجمالي عمليات الولادة القيصرية في العالم تقارب 15بالمئة.
XS
SM
MD
LG