Accessibility links

الإخوان المسلمون بمصر يخوضون انتخابات مجلس الشورى رغم تضاؤل حظوظ فوزهم


قالت جماعة الأخوان المسلمين في مصر الأربعاء إنها ستنافس على 20 بالمئة من مقاعد مجلس الشورى التي تجرى عليها انتخابات التجديد النصفي في يونيو/حزيران المقبل، لكنها لا تتوقع الفوز بأي من هذه المقاعد.

وسيتم التنافس على نصف المقاعد التي تشغل بالانتخاب في مجلس الشورى وعددها 176، والتي سبق للجماعة المحظورة أن خاضتها عام 2008 ولم تفز بأي مقعد، بينما فاز الحزب الوطني الديموقراطي الحاكم بكل المقاعد، عدا مقعد واحد فاز به مرشح لحزب التجمع اليساري.

وتأتي مشاركة الإخوان في هذه الانتخابات كمؤشر لتوقعات انتخابات مجلس الشعب التي تجري في وقت لاحق من هذا العام، وتشغل الجماعة خمس مقاعد في المجلس الحالي، فازت بها عبر مرشحين مستقلين عام 2005، بينما خسرت كل الانتخابات اللاحقة بما فيها انتخابات المجالس المحلية.

وقال محمد سعد الكتاتني الذي يرأس كتلة الإخوان في البرلمان لوكالة رويترز إن المشاركة النشطة واجب على الجماعة، مضيفا أن الجماعة ستنافس على خمس مقاعد في مجلس الشورى التي ستجرى عليها الانتخابات.

وأثار بعضهم شكوك الفوز بأي مقعد، مبررين ذلك بتلاعب تدعمه الحكومة. وقال جمال حشمت القيادي في الجماعة إنه في ظل المناخ السياسي الحالي لن ترى جماعة الإخوان المسلمين أو أي أحد آخر انتخابات نزيهة، لأن الحكومة "أدمنت تزوير" الانتخابات ولن يمنع ذلك الجماعة من السعي للفوز بمقاعد.

ويقول مسؤولو الحكومة إن الانتخابات نزيهة، لكن جماعات حقوقية تشير إلى انتهاكات واسعة النطاق في كل مرة تجرى فيها.

XS
SM
MD
LG