Accessibility links

logo-print

العاهل الأردني يقول إن الممارسات الإسرائيلية تهدد العلاقات مع الأردن


صرح العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني في مقابلة نشرت الخميس أن الممارسات الإسرائيلية تهدد العلاقات بين الأردن والدولة العبرية، مؤكدا أن القدس الشرقية المحتلة "يجب أن تكون عاصمة للدولة الفلسطينية".

وقال الملك عبد الله الثاني في مقابلة أجراها مع رؤساء تحرير الصحف الأردنية إن "الممارسات الإسرائيلية تهدد العلاقات الأردنية الإسرائيلية".

وحذر العاهل الأردني من أن "إسرائيل تلعب بالنار والأردن يرفض ويدين كل المواقف والإجراءات الإسرائيلية التي تستهدف تغيير معالم القدس وتفريغها من أهلها العرب المسيحيين والمسلمين"، في إشارة إلى عمليات الاستيطان.

وأشار إلى العلاقات بين المملكة والدولة العبرية "باردة" أصلا "بسبب ممارسات إسرائيل التي تحول دون إنصاف الفلسطينيين وتحقيق السلام، وتهدد أيضا بإشعال الشرق الأوسط برمته وتقويض كل جهودنا لتحقيق السلام في المنطقة".

وأضاف العاهل الأردني في المقابلة التي نشرتها الصحف الأردنية أن هذه الإجراءات "لن تؤدي إلا إلى المزيد من الأزمات والصراع".

وأكد أن "القدس جزء من الأراضي الفلسطينية التي احتلتها إسرائيل عام 1967 وتتعرض مثل باقي الأراضي الفلسطينية لإجراءات أحادية إسرائيلية غير شرعية وغير قانونية".

وأضاف أن "القدس الشرقية يجب أن تكون عاصمة الدولة الفلسطينية المستقلة التي يجب أن تقوم وبأسرع وقت ممكن لأن ذلك هو السبيل الوحيد لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي وتحقيق السلام".
XS
SM
MD
LG