Accessibility links

توقعات متضاربة قبل يوم من إعلان النتائج الأولية للانتخابات


تسود الكيانات السياسية حالة ترقب شديد مع قرب موعد إعلان مفوضية الانتخابات نتائج الانتخابات النيابية غدا الجمعة.

وقال المتحدث باسم المفوضية قاسم العبودي لـ"راديو سوا" إن إعلان النتائج الأولية سيشمل الكيانات السياسية الفائزة وعدد المقاعد البرلمانية التي حصلت عليها وكذلك أسماء المرشحين الفائزين في الانتخابات.

وتنتظر القوائم الانتخابية بفارغ الصبر إعلان النتائج في ظل التقارب الكبير بين قائمتي "ائتلاف دولة القانون" وقائمة "العراقية"، بحسب ما تم إعلانه من نتائج لحد الآن.

ويقول مرشح قائمة "العراقية" عبد الكريم السامرائي إن قائمته مطمئنة لفوزها بالمرتبة الأولى "وفق البيانات والأرقام التي زودنا بها مراقبونا في عموم المحافظات".

مرشح "ائتلاف دولة القانون" عبد الهادي الحساني يؤكد هو الآخر أن قائمته ستحتل المرتبة الأولى، مشددا على أنها ستلجأ إلى القضاء للطعن بنتائج الانتخابات وأن لديها وثائق تدين بعض الجهات بالتلاعب بالأصوات".

إلى ذلك، دعا مواطنون عراقيون القوائم الكبرى إلى تقبل نتائج الانتخابات وعدم إدخال البلاد في أزمات محتملة.

وكانت المفوضية قد أعلنت لغاية اليوم نتائج ما نسبته 95 بالمائة من بطاقات الاقتراع التي تم إخضاعها لعمليات العد والفرز الالكتروني، وهي الآلية التي لاقت اعتراضا من بعض القوائم في مقدمتها "ائتلاف دولة القانون" التي يتزعمها رئيس الوزراء نوري المالكي الذي طالب بإعادة عملية العد بشكل يدوي، لكن هذه المطالبات جوبهت برفض من قبل مفوضية الانتخابات.

تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد أحمد جواد:
XS
SM
MD
LG