Accessibility links

logo-print

احتدام الجدل حول رئاسة الحكومة القادمة


قال القيادي في "ائتلاف دولة القانون" حسن السنيد إن معظم القوى السياسية التي ستُمثل في البرلمان المقبل ترفض ترشيح زعيم قائمة "العراقية" إياد علاوي لرئاسة الحكومة المقبلة.

وأضاف السنيد أن جميع القوى السياسية تؤيد ترشيح المالكي لتولي منصبه لولاية ثانية، مشيرا إلى أن ممثلي التحالف الكردستاني والائتلاف الوطني سيصوتون للمالكي.

ووصف السنيد منهج المالكي بأنه "منهج الوحدة الوطنية"، مضيفا أن "منهج الدكتور علاوي أقرب ما يكون إلى منهج حزب البعث".

من جانبه، أكد المرشح عن قائمة "العراقية" فتاح الشيخ إجراء اتصالات مع أطراف سياسية لدعم ترشح إياد علاوي لتشكيل الحكومة المقبلة، مشيرا إلى أن علاوي يتمتع بـ"مقبولية" دولية وعربية، على حد قوله.

وقال الشيخ لـ"راديو سوا" إن "نموذج المالكي لا يصح للعملية السياسية المقبلة، لوجود خطوط حمراء عليه من عدة أطراف بينها أطراف دولية".

وفي ضوء نتائج الانتخابات الأولية بات في حكم المؤكد بأن تنفيذ متطلبات المرحلة المقبلة يتطلب إقامة تحالف واسع لانتخاب رئيس الجمهورية، وتشكيل الحكومة.
XS
SM
MD
LG