Accessibility links

استطلاع: شعبية أوباما في أدنى مستوى رغم إقرار الإصلاح الصحي


أفاد استطلاع للرأي نشرت نتائجه الخميس أن إقرار الكونغرس الأميركي إصلاح التأمين الصحي لم يؤد إلى وقف المنحى الانحداري في شعبية الرئيس أوباما التي بلغت أدنى مستوياتها بحصوله على تأييد 45 بالمئة من الأميركيين مقابل 46 بالمئة من المعارضين له.

وأوضح الاستطلاع الذي أجرته جامعة كوينيبياك الاثنين والثلاثاء على عينة من 1552 ناخبا أن 49 بالمئة من الأميركيين لا يؤيدون تبني الكونغرس الإصلاح الصحي، في مقابل 40 بالمئة أعربوا عن رأي مخالف. وبلغ هامش الخطأ في الاستطلاع نقطتين ونصف النقطة.

لكن الجامعة لاحظت أن نسبة معارضي هذا القانون، الذي يرمي إلى تأمين الضمان الصحي لحوالي 32 مليون أميركي محرومين منه، كانت أعلى قبل موافقة مجلس النواب، فقد كان يرفضه 54 بالمئة في مقابل 36 بالمئة ، بحسب استطلاع سابق أجري من 16 إلى 21 مارس/ آذار على 1907 أشخاص.

وقال نائب مدير معهد استطلاعات الرأي في جامعة كوينيبياك بيتر براون في بيان إن "إقرار الإصلاح الصحي سيساعد على الأرجح شعبية الرئيس أوباما، لكن لم يظهر أي مؤشر على ذلك حتى الآن".

وفي الواقع سجلت شعبية الرئيس الأميركي الـ44 هذا الشهر أدنى مستوى لها في استطلاعات الرأي، على غرار ما حصل الشهر الماضي.
XS
SM
MD
LG