Accessibility links

كارلا بروني "لا ترغب حقا" في ترشح زوجها لولاية ثانية


أعلنت كارلا بروني زوجة الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي للصحافة مجددا أنها "كزوجة لا ترغب في" أن يترشح زوجها لولاية ثانية في الانتخابات الرئاسية المقبلة في 2012، منتقدة الشائعات حول زواجها.

وفي مقابلة لمجلة "مدام فيغارو" في عددها الذي يصدر السبت قالت كارلا بروني ردا على سؤال حول ما إذا كانت ترغب في أن يترشح زوجها لولاية ثانية: "كزوجة لا أرغب في ذلك. ربما أخاف من أن يؤثر ذلك على صحته. ربما ارغب في أن نعيش ما تبقى لنا من سنوات بسلام".

وأضافت: "لكن مهما كان الوضع والقرارات التي سيتخذها زوجي سأحترمها".

وحول "الشائعات التي انطلقت على الانترنت حول زواجها" قالت السيدة الفرنسية الأولى أن "الشائعات جزء من طبيعة الإنسان حتى وإن كانت مذلة".

وأضافت: "لطالما كانت هناك شائعات، لكنني أحتقر تلك التي تصدر عن مدونة وتحمل توقيع ميكي أو سوبرمان. أحتقر من يسمون أنفسهم صحافيين يستخدمون مدونة كمصدر موثوق به".

ورأت أن إقدام الصحافيين على "الترويج لشائعات لا أساس لها ينشرها مصدر مجهول يشكل تجاوزا للديموقراطية وتهديدا لمهنة من ميزاتها الرئيسية النزاهة".

وأشارت إلى أن الطريقة المهينة التي تعامل بها الصحافة زوجها "تثير غضبها".

وتنتقد السيدة الأولى "الوسط الإعلامي والسياسي"، مؤكدة أنه "ليس عالما أحبه لأني أجده ظالما جدا، غير أنني أحب العالم السياسي في صفوف الغالبية والمعارضة لأنه يضم أشخاصا يعملون بكد وجد ويقدمون تضحيات كبرى".

وكانت كارلا بروني-ساركوزي المغنية وعارضة الأزياء السابقة صرحت سابقا لوسائل إعلام أنها لا ترغب في أن يرشح زوجها نفسه خلال عامين لولاية ثانية من خمس سنوات.
XS
SM
MD
LG