Accessibility links

منظمة المؤتمر الإسلامي تواصل محادثاتها مع سويسرا حول حظر بناء المآذن


أكد ممثل منظمة المؤتمر الإسلامي في جنيف السفير باباكر با الخميس أن المنظمة مستمرة في تعاونها مع سويسرا رغم التصويت على قرار في مجلس حقوق الإنسان في وقت سابق من الخميس يدين منع بناء مآذن المساجد، حسب ما ذكرت وكالة الأنباء الكويتية "كونا".

وقال إنه "رغم أن القرار لم يشر إلى سويسرا تحديدا إلا أنه لم يكن يقصد غيرها وتصويت نوفمبر/تشرين الثاني الماضي الذي منع بناء المآذن في البلاد".

وكان قد تم التصويت في وقت سابق الخميس على قرار "مناهضة تشويه صورة الأديان" ب 20 صوتا فقط مقابل معارضة 17. وأضاف سفير منظمة المؤتمر الإسلامي في جنيف أن "سكرتير عام المنظمة أكمل الدين إحسان أوغلو رفض في اجتماع في مستهل الشهر الجاري في جنيف مع وزيرة خارجية سويسرا ميشلين كالمي رأي قرار الاستفتاء بعدم بناء مآذن المساجد في سويسرا".

إلا أن السفير با أوضح أن "هناك مجالات للحوار والتعاون مع المسؤولين السويسريين فيما يتعلق بالشرق الأوسط والقضية الفلسطينية على سبيل المثال وليس الحصر".

وأوضح بالقول "سوف نعمل على استكمال الحوار مع المجموعة الأوروبية ودول أميركا اللاتينية" التي صوتت ضد القرار من أجل أن نحصل مستقبلا على تأييد أوسع في مجلس حقوق الإنسان.

وأكد أن "منظمة المؤتمر الإسلامي تدافع عن كل الأقليات الدينية في مختلف أنحاء العالم وليس المسلمين فقط" لكنه أوضح "أنها سوف تستمر في مسعاها من أجل الدفاع عن الأقليات المسلمة في الغرب".

وقال مؤكدا أن القرار الذي اعتمد الخميس من قبل مجلس حقوق الإنسان يدين كل أنواع التمييز التي تتعرض له كل الأقليات الدينية في العالم.

XS
SM
MD
LG