Accessibility links

logo-print

فريق من محققي المحكمة الدولية في بيروت يطلب استجواب ستة من حزب الله


ذكر مصدر أمني يوم الخميس ان فريقا دوليا يحقق في اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري طلب استجواب ستة من أعضاء حزب الله بشأن الجريمة.

وكانت مجلة دير شبيغل الالمانية ذكرت في ايار /مايو الماضي طبقا لمعلومات حصلت عليها، أن المحققين يعتقدون أن حزب الله يقف وراء اغتيال الحريري وهي مزاعم رفضها بشدة حزب الله.

ونقلت وكالة رويترز عن مصدر طلب عدم الكشف عن اسمه قوله إن فريق التحقيق الدولي طلب استجواب ستة أشخاص من حزب الله بشأن جريمة اغتيال الشهيد رفيق الحريري.

ورفض حزب الله التعليق وكذلك فعل المسؤولو القضائيون في بيروت. كما رفضت راضية عاشوري المتحدثة باسم مكتب مدعي التحقيق التابع للمحكمة الخاصة التعليق.

وكانت المحكمة التابعة للأمم المتحدة الخاصة بلبنان ومقرها لاهاي أمرت العام الماضي بالإفراج عن أربعة من كبار العسكريين المؤيدين لسوريا الذين احتجزوا فيما يتصل بالقضية بعد أن قالت إنها لا تملك أدلة ضدهم. وبدأت المحكمة عملها في مارس/ آذار 2009 .

وفي هذا الوقت قال حسن نصر الله الأمين العام لحزب الله إن الإفراج عن العسكريين هو دليل قاطع على أن التحقيق الدولي لم يكن عادلا.

ودفع اغتيال الحريري بلبنان إلى أسوأ أزمة منذ الحرب الأهلية بين عامي 1975 و1990. وهددت التوترات بين السنة والشيعة بالتطور إلى حرب أهلية العام الماضي.

وقال رئيس الوزراء سعد الحريري انه سيقبل بحكم المحكمة الخاصة في واقعة الاغتيال حتى إذا برأت سوريا في تخفيف للهجته المناهضة لدمشق منذ تأسيس المحكمة.
XS
SM
MD
LG