Accessibility links

logo-print

أميركا تدرس خيارات انفصال جنوب السودان وتقر بوجود مشكلات في الإعداد للانتخابات


قال سكوت غريشن المبعوث الأميركي الخاص للسودان إن الولايات المتحدة تأمل أن تمهد انتخابات الشهر القادم في السودان السبيل إلى "طلاق مدني لا حرب أهلية" بسبب تحركات من أجل الانفصال في الجنوب الغني بالنفط.

وأقر غريشن بوجود مشكلات في الإعداد لانتخابات ابريل/ نيسان لكنه قال إنها مع ذلك يجب أن تجرى في موعدها حتى تتكون الهياكل الديمقراطية اللازمة لعلاج القضية الخاصة بوضع جنوب السودان الذي سيتحدد في استفتاء في يناير كانون الثاني القادم.

وقال إن الولايات المتحدة مستعدة لأي انفصال في نهاية الأمر قد يسفر عنه الاستفتاء وتعمل لحل القضايا الخلافية أملا في تفادي تكرار الحرب الأهلية التي استمرت عقدين وانتهت قبل خمس سنوات.

وقال غريشن "لا أرى أن الشمال مضطر لإعادة غزو الجنوب وبدء الحرب مرة أخرى. وإذا استطعنا حل هذه القضايا فإنني أعتقد أن الاحتمالات جيدة أن يشهد الجنوب طلاقا مدنيا لا حربا أهلية."

وأضاف أن انتخابات الشهر القادم حتى إن كانت معيبة فستكون خطوة نحو إرساء إطار ديمقراطي لقوائم الناخبين والسلطات الانتخابية والمراقبين الأمر الذي سيعزز عملية صنع القرار السياسي.

وقال لرويترز في مقابلة "من المهم أن تجرى الانتخابات في موعدها وان تجرى بطريقة يراها الناس أنفسهم جديرة بالثقة."

وأضاف "ما نحاول عمله الآن هو فعل ما في استطاعتنا الآن ثم عمل التعديلات التي نحتاج إليها."

وقال غريشن إن واشنطن بدأت فعلا تأخذ في الحسبان احتمالات انفصال الجنوب.

وقال "بالنظر إلى الحقائق على الأرض فان الاحتمال كبير أن يختار الجنوب الاستقلال."

وأضاف أن واشنطن "تدرس كل الخيارات" بشأن كيفية مساندة جنوب السودان إذا حصل على الاستقلال في المستقبل لكنها تركز الآن على محاولة ضمان الانتقال السلمي.

وقال غريشن إن القضايا التي يجري دراستها تشتمل على مسألة المواطنة وتعيين الحدود وكيفية تقسيم الأرباح من الثروة النفطية للسودان التي ينتج جزء كبير منها في الجنوب ولكنها تشحن إلى الخارج عبر الشمال.

وقال "انه وضع يفوز فيه الجميع ذلك الذي نحاول الوصول إليه."

وأضاف أن ذلك سيكون صعبا تحقيقه إذا لم تكن حكومة الخرطوم مستعدة لمناقشة شروط أفضل للجنوب وكذلك لدارفور وغيرها من الأجزاء المضطربة من البلاد وهو أمر قال انه بدأ يحدث. وقال "مع أن التقدم بطيء لكننا نصنعه."

XS
SM
MD
LG