Accessibility links

إيران تطالب العالم الإسلامي التصدي لخطط إسرائيل الاستيطانية في الأراضي الفلسطينية


انتقدت إيران اليوم الجمعة خطط إسرائيل الاستيطانية في القدس الشرقية المحتلة وقالت إنه يتعين على العالم الإسلامي التحرك من أجل التصدي لهذه الخطط، حسب ما ذكرت وكالة أنباء رويترز.

وكان إعلان حكومة إسرائيل اليمينية عزمها تنفيذ مشروعات بناء جديدة في القدس الشرقية التي استولت عليها الدولة العبرية في حرب عام 1967 قد أفسد خططا أميركية لإعادة الفلسطينيين والإسرائيليين إلى مفاوضات السلام.

وقال وزير الخارجية الإيرانية منوشهر متكي في تصريحات نقلتها الإذاعة الرسمية الإيرانية "يظهر توسيع المستوطنات الإسرائيلية وتدمير المواقع الإسلامية والمسيحية والبناء واسع النطاق لمعابد يهودية جديدة الخطط الصهيونية لتسريع تهويد القدس الشرقية ومن المؤسف أن المسؤولين الأميركيين يوافقون على هذا الأمر"، على حد تعبيره.

وأضاف مشيرا إلى ضرورة أن تتخذ الدول الأعضاء في جامعة الدول العربية وعددها 22 دولة والتي ستشارك في القمة العربية التي ستعقد في مدينة سرت الليبية السبت موقفا قويا "دق هذا العمل جرس الإنذار للناس في جميع أنحاء العالم وضاعف من حاجة المسلمين وغيرهم في الدول الأخرى للعمل بجدية".

وسعى مسؤولون أميركيون إلى استمالة إسرائيل حتى تعلق تنفيذ مشروعات استيطان أخرى في القدس الشرقية ولمناقشة قضايا حيوية مثل الحدود ووضع القدس في إطار محادثات غير مباشرة مع الفلسطينيين باركتها جامعة الدول العربية.

مما يذكر أن هناك نزاعا بين إيران والولايات المتحدة وحلفاء واشنطن ومن بينهم دول عربية بسبب برنامج طهران للطاقة النووية والذي تخشى قوى غربية من أن يسمح لها بتطوير أسلحة نووية بينما تنفي الجمهورية الإسلامية مثل هذه النية.

وتقول إسرائيل إنها تعتبر امتلاك إيران لقدرة نووية خطرا على وجودها ويرى محللون أن إسرائيل التي تقول إنها قوة نووية قد تشن هجمات على مواقع إيرانية. وإيران منتج كبير للنفط والغاز وترى أنها أكثر الدول الإسلامية اهتماما بالقضية الفلسطينية.
XS
SM
MD
LG