Accessibility links

قائمة علاوي تحصل على 91 مقعدا في الانتخابات العراقية والمالكي يرفض النتائج


أعلنت المفوضية العليا المستقلة المسؤولة عن الانتخابات العراقية النتائج الأولية للانتخابات العراقية والتي أظهرت أن القائمة العراقية التي يتزعمها إياد علاوي نالت 91 مقعدا فيما نالت قائمة ائتلاف دولة القانون التي يتزعمها رئيس الوزراء نوري المالكي 89 مقعدا من أصل 325 في البرلمان.

على الأثر، أبدى رئيس قائمة "العراقية" إياد علاوي استعداده للعمل مع جميع الأطراف التي فازت في الانتخابات وتلك التي لم تفز لتشكيل الحكومة المقبلة.

وصرح علاوي للصحافيين أن نتائج الانتخابات تعني تكليف قائمة "العراقية" بتشكيل الحكومة المقبلة والعمل مع جميع الأطراف التي فازت أو التي لم تفز لتشكيل الحكومة.

وتابع علاوي أن العراق مستعد لمد يد الأخوة لكل دول الجوار سوريا والسعودية وتركيا وإيران والأردن والكويت على أساس التواصل وعدم التدخل في الشؤون الداخلية.

في المقابل، أعلن رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي رفضه نتائج الانتخابات التشريعية، واعتبر أنها "غير نهائية" وسيقدم بها طعنا.

وقال المالكي للصحافيين "لن نقبل النتائج، وسنقدم طعنا بها".

وأضاف المالكي أنه وقائمة "دولة القانون" التي يتزعمها "سنمضي نحو تشكيل حكومة وطنية، ونجري حوارا باتجاه تشكيل الكتلة النيابية الأكبر التي ستتولى قطعا تشكيل الحكومة المقبلة والأمور تحت السيطرة وتسير بشكل طبيعي".

هذا وشدد الرئيس العراقي جلال طالباني على أن نتائج الانتخابات أظهرت حتمية العمل المشترك من أجل بناء التحالفات والمضي قدما في التعاون والتنسيق الضروريين لتشكيل حكومة ائتلافية جديدة.

إشادة أميركية بالعملية الانتخابية

بدورها، هنأت السفارة الأميركية والقوات الأميركية في العراق في بيان مشترك المفوضية العليا المستقلة للانتخابات على إتمام فرز الأصوات للانتخابات البرلمانية بإعلان النتائج اليوم.

وأشاد البيان بالعملية الانتخابية التي وصفها بالتاريخية، مبديا تأييد السفارة والقوات الأميركية لقرارات المراقبين الدوليين والعراقيين التي أكدت عدم وجود أي أدلة على تزوير واسع النطاق.

وحث البيان الكيانات السياسية على استخدام الآليات التي وضعتها مفوضية الانتخابات لتسجيل أية اعتراضات أو شكاوى، والقبول بنتائج الانتخابات عند توثيقها من السلطة القضائية العراقية.

كما شدد البيان على ضرورة أن تجري القوائم الانتخابية محادثات حول تشكيل الحكومة الجديدة بروح من التعاون والاحترام لإرادة الناخبين، والامتناع عن الخطابات والأفعال الاستفزازية.

يشار إلى أن القوات الأمنية العراقية قد انتشرت في شكل واسع على الطرق قرب مداخل المنطقة الخضراء ومفاصل الطرق الرئيسية والجسور، كما حلقت مروحيات فوق الصالحية المجاورة.

هذا ومن المنتظر أن يدعو طالباني مجلس النواب الجديد إلى الانعقاد لاختيار رئيسٍ جديد للعراق والذي يجب أن يحصل على 216 صوتا.

وسيكلف الرئيس الجديد التكتل الذي سيضم 163 مقعدا وهي نسبة نصف عدد مقاعد مجلس النواب زائد واحد بتشكيل الحكومة الجديدة.

XS
SM
MD
LG