Accessibility links

راسموسن يدعو إلى تعاون عملي بين حلف الأطلسي وموسكو في مجال الدفاع الصاروخي


دعا الأمين العام لحلف شمال الأطلسي اندرس فوغ راسموسن الجمعة إلى تعاون عملي بين الحلف وموسكو في مجال الدفاع الصاروخي.

وقال راسموسن في كلمة يلقيها السبت خلال ندوة في بروكسل ونشر نصها الجمعة "ما أقترحه هو تغيير جذري في مفهومنا لأمن أوروبا والدفاع الصاروخي وروسيا".
وأوضح راسموسن أنه إضافة إلى الإرهاب، فإن "أحد المخاطر الجديدة على أمننا هو انتشار أسلحة الدمار الشامل والصواريخ التي تحملها"، مشيرا إلى أن "أكثر من 30 بلدا تملك أو تطور أنظمة بالستية متزايدة المدى".
وأشار إلى أن الولايات المتحدة وحلف الأطلسي لديهما مشاريع تهدف إلى حماية أوروبا بدءا بأوروبا الشرقية، من المخاطر التي تواجهها من قبل بلدان مثل إيران تتابع برامج نووية وبالستية مثيرة للقلق.

لكنه أشار إلى أن "الدافع الآخر خلف تطوير الدفاع المضاد للصواريخ يمكن في إنشاء ديناميكية جديدة من أجل الأمن الأوروبي والأوروبي-الأطلسي".
وقال "إننا بحاجة إلى نظام دفاع صاروخي لا يقتصر على دول الحلف الأطلسي فحسب بل يشمل روسيا أيضا".

وقال "ثمة كلام كثير في هذه الأيام عن بناء امني أوروبي-أطلسي. روسيا بشكل خاص ركزت على المعاهدات والمؤتمرات والاتفاقات السياسية"، في إشارة إلى الاقتراح الذي قدمه الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف في 6 يونيو/حزيران 2008 من اجل "ميثاق أمني من فانكوفر إلى فلاديفوستوك".
وأضاف راسموسن أن "الدفاع الصاروخي وسيلة عملية للقيام بذلك".
XS
SM
MD
LG