Accessibility links

logo-print

القذافي يقول في افتتاح القمة العربية الثانية والعشرين إن الشعوب العربية تواجه تحديات متزايدة


افتتحت بعد ظهر السبت في مدينة سرت الليبية القمة العربية الثانية والعشرون والتي اتفق على تسميتها "قمة صمود القدس" بمشاركة 13 من القادة العرب وغياب باقي القادة بينهم العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز والرئيس المصري حسني مبارك.

وكان اول المتحدثين امير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني بصفته رئيس القمة العربية السابقة التي عقدت العام الماضي في الدوحة. وقال في كلمة مقتضبة، قبل ان يسلم الرئاسة الى العقيد الليبي معمر القذافي، ان "العالم العربي يمر بأزمة مستعصية"، مقترحا تشكيل لجنة عليا للعمل العربي المشترك لتدارس الوضع الراهن.

القذافي: الحكام في وضع لا يحسدون عليه

وقد القى العقيد القذافي رئيس القمة العربية كلمة الافتتاح بدأها بالحديث عن معالم مدينة سرت والمحطات التاريخية التي مرت بها. و قال إن الشعوب العربية تواجه تحديات متزايدة والحكام العرب في وضع لا يحسدون عليه.

موسى يدعو لحوار مع ايران

ثم ألقى الامين العام للامم المتحدة عمرو موسى كلمة في الافتتاح قال فيها ان المسيرة العربية للعمل المشترك تحت مظلة الجامعة لم تكن كلها مسيرة فشل. وتحدث عن التحديات الاستراتيجية التي تواجه المنطقة كالخطر النووي الاسرائيلي. ودعا الى حوار عربي ايراني لتحديد العلاقات المستقبلية معها. وقال انه لا مكان لاسرائيل في الرابطة العربية المقترحة. وقال إن أي عملية سلام يجب الا تكون مفتوحة النهاية ولا بد من وضع جداول زمنية. وطالب القادة لدراسة الخيارات المتاحة اذا ما فشلت عملية السلام.

ويذكر أن من بين الرؤساء الذين يحضرون القمة قادة سوريا والسودان والاردن والجزائر وفلسطين وموريتانيا وقطر واليمن والكويت وتونس وجزر القمر والصومال وجيبوتي.

XS
SM
MD
LG