Accessibility links

logo-print

"التغيير" تبدي استعدادها للتنسيق مع "التحالف الكردستاني" حول قضايا الأكراد


أعلنت حركة "التغيير" قبولها بالنتائج النهائية للانتخابات واستعدادها للتشاور والتنسيق مع قائمة التحالف الكردستاني حول القضايا التي تهم الإقليم.

وأشار الناطق باسم حركة التغيير المعارضة في إقليم كردستان محمد توفيق في حديث لــ"راديو سوا" إلى قبول الحركة بنتائج الانتخابات رغم قناعتها بحصول عمليات تزوير كبيرة، على حد قوله:

"حقيقة نحن كنا نتوقع أن نحصل على مقاعد بين 13 إلى 12 مقعد، لكن حصلنا على ثمانية، ووصلنا إلى قناعة أنه ليس هناك جدوى في تقديم الاعتراضات، فقررنا أن نقبل بالنتائج".

وحول التحالفات المستقبلية للحركة مع القوائم الفائزة، أكد توفيق أن أبواب الحركة مفتوحة للجميع، معرباً عن الاستعداد للتحالف مع القائمة الكردستانية والقوائم الكردية الأخرى.

وقال إن لدى القوائم الكردية "نفس التوجه وخاصة فيما يتعلق بالمسائل الحيوية والمصيرية كموقفنا من المناطق المتنازع عليها ومسألة البشمركة ومسألة النفط".

وتوقع الناطق باسم حركة التغيير أن يلتقي رئيس الإقليم مسعود البارزاني بالقوائم الفائزة في الإقليم الأسبوع الحالي، مشيراً أن مسألة ترشيح جلال الطالباني لولاية ثانية ستناقش مع قائمة التحالف الكردستاني، رافضاً إعطاء موقف للحركة بهذا الصدد في الوقت الراهن.

تقرير مراسل "راديو سوا" في دهوك خوشناف جميل:
XS
SM
MD
LG