Accessibility links

logo-print

الصادق المهدي يتهم حكومة عمر حسن البشير بتدمير السودان ودفع جنوبه إلى الانفصال


اتهم الصادق المهدي رئيس وزراء السودان الأسبق حكومة الرئيس عمر حسن البشير بتدمير البلاد ودفع الجنوب إلى الانفصال.

وقال المهدي لرويترز في بلدة رفاعة في ولاية الجزيرة الريفية التي تعد معقلا رئيسيا لتأييد حزب الأمة وفيما كان محاطا بمئات من أنصاره إن البلد دُمر ببرنامج أقلية حزبية.

وقال إن مؤيدي البشير الإسلاميين فرضوا أيديولوجيتهم على المجتمع السوداني متعدد الثقافات. وتابع ان هذا هو السبب الرئيسي في حالة الاستقطاب والانقسام التي شهدتها البلاد.

وأضاف أن الاستقطاب ينطوي على إمكانية دفع الجنوب إلى الانفصال وأن يتحول إلى دولة مجاورة معادية.

استفتاء في يناير حول استقلال الجنوب

وقد وقعت حكومة البشير اتفاقية للسلام في عام 2005 مع الحركة الشعبية لتحرير السودان جماعة التمرد الرئيسية في جنوب السودان ووعدت بإجراء انتخابات واستفتاء على ما إذا كان الجنوب سينفصل أم سيبقى جزءا من السودان. ومن المتوقع على نطاق واسع أن يختار الجنوبيون الاستقلال في الاستفتاء المقرر أن يجرى في يناير/ كانون الثاني 2011.
XS
SM
MD
LG