Accessibility links

logo-print

سياسي كردي يعزو تراجع "التحالف الكردستاني" في كركوك إلى تشتت أصوات الأكراد


عزا سياسي كردي في كركوك الانخفاض النسبي في عدد الأصوات التي حصلت عليها قائمة "التحالف الكردستاني" في المحافظة إلى تعدد القوائم الكردية والانقسام الحاصل بينها.

وقال القيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني في كركوك نجاة حسن إن التشتت والانقسام الذي حصل بين الأحزاب الكردية كان السبب في عدم حصول قائمة "التحالف الكردستاني" على المركز الأول في كركوك في الانتخابات التشريعية.

وأضاف حسن في لقاء مع "راديو سوا" إن "قوائم التغيير والاتحاد الإسلامي والجماعة الإسلامية قررت المشاركة في الانتخابات بقوائم منفصلة. مع الأسف لو الكرد خاضوا الانتخابات بقائمة موحدة لكانت تلك القوائم حصلت على مقعدين على الأقل دون أن يخسر الكرد أي صوت".

وأشار حسن إلى نية القائمة الطعن بنتائج الانتخابات خلال المدة القانونية التي أعلنت عنها مفوضية الانتخابات خاصة ما يتعلق بالكوتا المخصصة للنساء والتي قال إنها تمثل إجحافا بحق الرجل.

وأوضح حسن قوله: "هل من الجائز، امرأة حصلت على نحو 3500 صوت أن تعلو على الرجل الذي حاز على 11500 صوت، حيث يحذف هذا الرجل في هذه المرحلة".

وأبدى حسن تحفظه على عمل مفوضية كركوك ولجنة الأمم المتحدة التي أشرفت على العملية الانتخابية في المدينة، لافتا إلى حدوث خروقات انتخابية في مناطق جنوب وغرب كركوك ذات الأغلبية العربية لصالح قائمة "العراقية".

وكانت كركوك قد شهدت احتفالات واسعة تخللها إطلاق العيارات النارية في الهواء من جانب مؤيدي قائمتي "العراقية" و"التحالف الكردستاني" الذين حملوا الأعلام العراقية والكردية وجابوا شوارع المدينة بسياراتهم بعد الإعلان عن نتائج الانتخابات.

تقرير مراسل "راديو سوا" في كركوك دينا أسعد:
XS
SM
MD
LG