Accessibility links

logo-print

كبيرة مستشاري البيت الابيض تتوقع تزايد الضغوط الدولية على إيران بسبب برنامجها النووي


توقعت فاليري جاريت كبيرة المستشارين في البيت الأبيض خلال لقاء مع برنامج هذا الأسبوع في شبكة تلفزيون ABC تزايد الضغوط الدولية الرامية إلى حمل إيران على التخلي عن برنامجها النووي العسكري.

وقالت: "عندما تسلم الرئيس أوباما السلطة كانت إيران موحدة، أما الآن فإننا نشهد انقسامات عديدة داخل البلاد، كما نشهد تقدما مطردا في الجهود الرامية إلى إقامة تحالف دولي للضغط على إيران. ونحن الآن بصدد إعداد قوة ضغط هائلة، وستضطر إيران للتراجع."

موقعان نوويان سريان جديدان

وأفادت صحيفة نيويورك تايمز بأن مفتشين من الأمم المتحدة ومتخصصين من أجهزة استخبارات غربية، يعتقدون أن إيران ربما تستعد لبناء موقعين نوويين سريين جديدين.

ونقلت الصحيفة تصريحات أدلى بها علي أكبر صالحي رئيس هيئة الطاقة النووية الإيرانية أعلن فيها أن الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد أمره ببدء العمل قريبا في هذين الموقعين.

وأشارت الصحيفة إلى أن علي أكبر صالحي ذكر أن المصنعيْن سيُشيّدان في مناطق جبلية على الأرجح لحمايتهما من التعرض لهجمات.

وكان صالحي قد رجح أن يبدأ العمل في بناء موقعي التخصيب الجديدين خلال السنة الإيرانية الجديدة التي بدأت في الـ21 من مارس/آذار الجاري.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين أميركيين قولهم إنهم يشاطرون الوكالة الدولية للطاقة الذرية شكوكها، وأنهم يدرسون حاليا صورا التقطت بالأقمار الصناعية من شأنها أن تثبت وجود عدد من المواقع النووية المشبوهة في إيران.

لكن الصحيفة قالت إن أولئك المسؤولين لم يحصلوا على دليل يثبت أن إيران تفكر في استخدام هذين الموقعين الجديدين لإنتاج الوقود النووي. وأضافت أنهم غير متأكدين من عدد المواقع النووية التي يمكن لإيران أن تبنيها.
XS
SM
MD
LG