Accessibility links

logo-print

الجماعة الإسلامية الكردية تعتمد المصلحة العليا للإقليم في إجراء التحالفات


أعلنت قائمة الجماعة الإسلامية في كردستان قبولها بنتائج الانتخابات على الرغم من إبداء بعض الملاحظات حول عملية التزوير وقانون الانتخابات.

أكد ذلك لــ"راديو سوا" عبد الستار مجيد الناطق باسم الجماعة، مضيفا أن لدى قائمته "ملاحظات أيضا على نظام وقانون المفوضية العليا بالنسبة للمقاعد الشاغرة التي تأخذها الكتل الأقوى".

وشدد مجيد على التزام قائمته بالشروط التي تهم المصلحة العليا للإقليم في التحالف مع أي قائمة فائزة، "خاصة المادة 140 وكل المواد الدستورية التي تخص الإقليم"، بشكل خاص والعراق بشكل عام.

وطالبت الجماعة الإسلامية في كردستان بضرورة حصر منصب سيادي للأكراد، معربة عن عدم اعتراضها على ترشيح الرئيس جلال الطالباني لولاية ثانية.

يذكر أن الجماعة الإسلامية في كردستان والتي يتزعمها علي بابير حصلت على مقعدين فقط في مجلس النواب القادم.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في دهوك خوشناف جميل:
XS
SM
MD
LG