Accessibility links

logo-print

معالم شهيرة تطفئ الأنوار في حملة ساعة الأرض


خيم الظلام لبعض الوقت يوم السبت على معالم شهيرة مثل دار الأوبرا في سيدني والمدينة المحرمة في بكين والبرج الإداري "تايبه 101 في تايوان حيث أطفأت دول في نصف الكرة الغربي الأضواء في إطار حملة "ساعة الأرض" لعام 2010 للمطالبة بتحرك للتصدي لظاهرة التغير المناخي.

وأصبح الإطفاء الرمزي للأضواء لمدة ساعة والذي بدأته مدينة سيدني عام 2007 تقليدا عالميا سنويا وأعلن الصندوق العالمي للطبيعة الذي ينظم الحدث انه يتوقع أن يكون حدث هذا العام هو الأضخم إلى الآن.

وقال اندي ريدلي المؤسس المشارك للحملة لرويترز إن 128 دولة وإقليما انضمت إلى الآن للحملة وتشارك بآلاف من الاحتفالات المختلفة من بينها حفل دون أضواء على الشاطئ الشمالي لسيدني ومسابقات مختلفة.

وأضاف أن الشركات أبدت دعما قويا بما في ذلك مجموعة الفنادق الكبرى في العالم والتي قال إنها مسؤولة عن قدر كبير من الانبعاثات العالمية. وعدد المشاركين أكبر بشكل ملحوظ عن عام 2009 عندما شارك 88 بلدا وإقليما وأكثر من 4000 مدينة وبلدة. وقدر منظمون أن بين 500 و 700 مليون شخص شاركوا في العام الماضي.

وأطفأت ثاني أطول ناطحة سحاب في العالم "تايبه 101" الأنوار الخارجية وأقنعت 99 بالمائة من المستأجرين في أن يحذو حذوها لمدة ساعة كما قال المتحدث باسم الناطحة.

وفي الهند تم إطفاء الأنوار في القلعة الحمراء "رد فورت" في نيودلهي وكذلك الأهرامات وأبو الهول في مصر وتمثال المسيح المخلص في ريو دي جانيرو.

XS
SM
MD
LG