Accessibility links

علاوي يبحث تشكيل الحكومة المقبلة فيما تعهد أنصار المالكي بالطعن في نتائج الانتخابات


يركز أياد علاوي رئيس القائمة العراقية الذي حقق المركز الأول في الانتخابات التشريعية في العراق بفارق بسيط اهتمامه على المفاوضات حول تشكيل الحكومة المقبلة فيما تعهد أنصار رئيس الوزراء الحالي نوري المالكي بالطعن في نتائج الانتخابات.

وقال علاوي للصحافيين اليوم الأحد: "أعتقد أنه مالم نطورْ مفهوم المشاركة في العراق فلن يتحقق الاستقرار، وأعني بذلك المشاركة الكاملة حيث لا فرق بين كردي وعربي، ولا فرق بين شيعي و سني ولا بين مسلم أو غير مسلم. ذلك هو السبيل الوحيد للتقدم إلى الأمام."

وحول سياسته الخارجية بما في ذلك سياسته إزاء إيران قال أياد علاوي رئيس قائمة العراقية: "سياستي إزاء إيران وأي مكان آخر في العالم تقوم على أساسيْن أحدهما المصالح المشتركة والعلاقات المشتركة الاقتصادية والثقافية والتجارية وغير ذلك. والثاني هو السيادة واحترامها وعدم التدخل في الشؤون الداخلية. وفيما عدا ذلك فهناك قضية ثالثة مهمة للغاية بالنسبة للعراق وهي إغلاق الملفات المعلقة بيننا وبين إيران."

دعوة للقبول بنتائج الانتخابات

ويذكر أنه بعد تعرض أحد أعضاء القائمة العراقية للقتل، ناشد طارق الهاشمي نائب الرئيس العراقي جميع الأحزاب السياسية إلى قبول نتائج الانتخابات التي أجريت بحرية ونزاهة على نحو يخدم مصلحة العراق ومواطنيه، قائلا:
XS
SM
MD
LG