Accessibility links

logo-print

المالكي ينتقد موقف بعثة الأمم المتحدة في العراق من طلب إعادة العد والفرز يدويا


وجه رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي الأحد انتقادات لبعثة الأمم المتحدة في العراق، قائلا إنه كان يتعين عليها أن تبدي حرصا أكبر وتدفع مفوضية الانتخابات باتجاه الاستجابة لطلب إعادة العد والفرز يدويا.

وذكر المالكي في مقابلة تلفزيونية أن رفض الأمم المتحدة لإعادة الفرز اليدوي كان أشد من رفض المفوضية.

وأشار إلى أنه لو كان محل رئيس البعثة إد ميلكرت وحصلت مثل هذه الحزمة من الإشكالات لطلب تجربة جميع السبل لإعادة العد والفرز، على حد قوله.

وتابع المالكي ردا على سؤال أن "العراق ليس بلدا من بلدان الموز والغابات في إفريقيا فالانتخابات حاسمة وهناك جهات كثيرة تريد أن تجري الانتخابات هكذا. نحن لا نريد توزيع الاتهامات على أي دولة أو جهة".

من جهة أخرى، أشار المالكي إلى الإعلان قريبا عن تحالف لتشكيل الحكومة قائلا إن "الأيام القليلة المقبلة ستشهد الإعلان عن التحالف الذي سيشكل الحكومة وقد وصل إلى مراحله الأخيرة".

وكان المالكي قد أعلن فور خسارته الانتخابات أن ائتلافه سيمضي قدما في مسالة تأليف الحكومة عبر التحالف مع آخرين.

وكان ميلكرت قد أكد فور الإعلان عن النتائج أن الانتخابات كانت ناجحة وتتمتع بالمصداقية، مناشدا جميع الأطراف قبول النتائج مهما كانت.

وأظهرت النتائج النهائية فوز قائمة "العراقية" بزعامة علاوي على ائتلاف "دولة القانون" بزعامة المالكي بفارق مقعدين إذ نالت 91 مقعدا مقابل 89 لقائمة المالكي و70 مقعدا للائتلاف الوطني الذي يضم الأحزاب الشيعية، في حين نال التحالف الكردستاني 43 مقعدا.

وبينما حصلت قائمة علاوي على 12 مقعدا في المحافظات الجنوبية، لم يحصل ائتلاف المالكي على أي مقعد في المحافظات السنية.

XS
SM
MD
LG