Accessibility links

وزراء الدول الصناعية الكبرى يبحثون في كندا القضية النووية الإيرانية والوضع في أفغانستان


يبدأ وزراء خارجية الدول الصناعية الثماني الكبرى اجتماعات تستمر يومين في مدينة غاتينو القريبة من العاصمة الكندية أوتاوا. ومن المقرر أن تركز مباحثاتهم على العقوبات الإضافية المُقترح فرضها على إيران.

ويتوقع فاريبورز غادار الباحث في مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية في واشنطن أن يواجه المجتمعون معضلة صعبة:
"ماذا نفعل الآن؟ هل نتعامل مع هذا النظام علما بأننا ندرك أن هناك احتمالا قويا بزواله خلال عام أو عامين؟ أم هل نتعامل معه بغض النظر عما سيحدث بعد سقوطه؟"

وتسعى الولايات المتحدة إلى فرض عقوبات جديدة على إيران، الأمر الذي قد لا توافق عليه الصين في مجلس الأمن.

مناقشة الوضع في أفغانستان

وفضلا عن ذلك، من المتوقع أن يتطرق وزراء الخارجية إلى الوضع في أفغانستان والخطوات المطلوب اتخاذها لبناء دولة مستقرة ومسالمة. ويتوقع غادار أن يتطلب ذلك كثيرا من الوقت والمال:
"هل نحن مستعدون لإتاحة الوقت اللازم للأفغان لعمل ما نريده منهم؟ إنني أعتقد أنهم بحاجة إلى وقت طويل للقيام بذلك".

ومن المتوقع أيضا أن يكون اجتماع وزراء الخارجية بمثابة تمهيد لقمة مجموعة الدول الثماني المقرر عقدها في مدينة أونتاريو الكندية في يونيو/ حزيران المقبل.

XS
SM
MD
LG