Accessibility links

logo-print

المساءلة والعدالة تؤكد شمول ستة فائزين في الانتخابات بقرارات الاستبعاد


أعلن المدير التنفيذي للهيئة الوطنية العليا للمساءلة والعدالة علي اللامي شمول ستة من الفائزين في الانتخابات التشريعية بقرارات الهيئة القاضية بإبعادهم عن مجلس النواب القادم من دون أن يكشف عن أسمائهم.

وتابع اللامي قائلا في مؤتمر صحافي عقدته الهيئة في بغداد الاثنين إن الهيئة وجدت أن هناك أسماء فائزة، وأن المفوضية سمحت لهم بحصد الأصوات والفوز بمقاعد لمجلس النواب بشكل مخالف للقانون، لافتا إلى أن من بين هذه الشخصيات رئيس إحدى القوائم الانتخابية في محافظة ديالى رغم اتهامه بـ"الإرهاب".

وأشار اللامي إلى أن الهيئة سوف تطعن بالنتائج التي حصل عليها هؤلاء المرشحون أمام المحكمة الاتحادية، نافيا أن تكون رئاسة الوزراء قد اوعزت الى المفوضية العليا المستقلة للانتخابات بإلغاء عمل الهيئة موضحا ذلك بالقول:

الراوي استغرب من عدم اعتراض هيئة المساءلة والعدالة على أسماء المرشحين قبل الانتخابات "

"كتاب مجلس الوزراء أشار إلى إنهاء الهيئة البرلمانية ولم يشر إلى إنهاء أعمال هيئة المساءلة والعدالة".

يشار إلى أن 167 مرشحا تم استبعادهم بشكل نهائي عن المشاركة في الانتخابات التشريعية الماضية لشمولهم بقرارات هيئة المساءلة والعدالة من أبرزهم النائبان السابقان صالح المطلك وظافر العاني.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد إياد الملاح:

XS
SM
MD
LG