Accessibility links

العلماء يبحثون عن المادة المعتمة في تجارب لمحاكاة نشأة الكون


يشرع العلماء في المنظمة الأوروبية للابحاث النووية (سيرن) يوم الثلاثاء في محاولة جديدة لإحداث تصادم بين الجسيمات على سرعات متناهية الكبر تكاد تقترب من سرعة الضوء في محاكاة للانفجار العظيم الذي نشأ عنه الكون.

وقال رولف-ديتر هوير المدير العام لسيرن الواقعة في منطقة الحدود الفرنسية السويسرية المشتركة قرب جنيف "نحن نفتح الباب أمام علم الفيزياء الجديدة ونستهل حقبة جديدة من الاكتشافات في تاريخ البشرية."

وفي وقت مبكر من يوم الثلاثاء تبدأ أضخم تجربة علمية في العالم بإحداث تصادم بين حزمتي جسيمات من البروتونات تسيران في اتجاهين متقابلين في مسار بيضاوي داخل نفق طوله 27 كيلومترا في مصادم الهدرونات الكبير وبكم طاقة يصل الى 3.5 تريليون الكترون فولت لمحاكاة الظروف التي أعقبت الانفجار العظيم.

ومصادم الهدرونات الكبير هو مجمع ضخم من المغناطيسات الحلقية العملاقة والاجهزة الالكترونية المعقدة والحاسبات وتكلف انشاؤه عشرة مليارات دولار ويصل عمره الافتراضي إلى 20 عاما.

والالكترون فولت هي وحدة لقياس الطاقة وتعادل كمية طاقة الحركة التي يكتسبها الكترون وحيد حر الحركة عند تسريعه بواسطة جهد كهربائي ساكن قيمته واحد فولت في الفراغ.

وحين تحطم الجسيمات بعضها البعض فان كل تصادم يحدث انفجارا سيمكن الاف العلماء في شتى أرجاء الأرض من المشاركين في مشروع المختبر الأوروبي لفيزياء الجسيمات من رصد وتحليل ما حدث خلال فترة متناهية الصغر من الزمن أعقبت حدوث الانفجار العظيم الذي وقع قبل 13.7 مليار عام.

وكانت سيرن أعادت تشغيل المصادم في نوفمبر/ تشرين الثاني من العام الماضي في أعقاب إغلاقه تسعة ايام.

ودشنت الاختبارات في المصادم في سبتمبر ايلول من عام 2008 لكنها توقفت فترة اثر مشاكل تتعلق بزيادة درجات الحرارة الناجمة عن تعطل موصلات ضخمة متصلة بمغناطيسين لتبريد قلب المصادم.

ويأمل العلماء في ان تميط هذه التجربة العملاقة اللثام عن طلاسم كونية منها منشأ النجوم والكواكب وماهية المادة المعتمة غير المرئية.

والمادة المعتمة في علم الفيزياء الفلكية تعبير أطلق علي مادة افتراضية لا يمكن قياسها الا من خلال تأثيرات الجاذبية الخاصة بها والتي بدونها لا تستقيم حسابيا العديد من نماذج تفسير الانفجار العظيم وحركة المجرات.

ويرجح انها تشكل حوالي 25 بالمئة من مادة الكون الكلية فيما تمثل الطاقة المعتمة - التي يعتقد أنها مسؤولة عن اتساع الكون واستمرار حركته - حوالي 70 بالمئة من كتلة الكون.
XS
SM
MD
LG