Accessibility links

البشير يهدد بعدم إجراء الاستفتاء إذا رفضت الحركة الشعبية لتحرير السودان المشاركة في الانتخابات


حذر الرئيس السوداني عمر حسن البشير الحركة الشعبية لتحرير السودان من أن الاستفتاء على انفصال الجنوب لن يجرى إذا رفضت المشاركة في الانتخابات التي من المقرر أن تجرى في ابريل/نيسان، حسب ما ذكرت وكالة أنباء رويترز.

ونقلت الأنباء عن البشير قوله في خطاب انتخابي ألقاه في الخرطوم الاثنين أنه إذا رفضت الحركة إجراء الانتخابات فإنه سيرفض عندها إجراء الاستفتاء.

هذا وتعتبر انتخابات أبريل/نيسان أول انتخابات برلمانية ورئاسية تعددية خلال 24 عاما، والاستفتاء على الانفصال المقرر إجراؤه في جنوب البلاد في يناير/كانون الثاني 2011 هما بندان أساسيان في اتفاق السلام الذي تم التوصل إليه بين الشمال والجنوب والذي تم توقيعه في 2005.

وقال البشير إنه لن يقبل تأجيل الانتخابات ولو حتى ليوم واحد. وفي الأسبوع الماضي هدد الرئيس السوداني بطرد مراقبين دوليين طلبوا تأجيل الانتخابات الرئاسية والتشريعية التي من المقرر أن تبدأ في 11 أبريل/نيسان.

لكن المعارضة السودانية بما في ذلك الحركة الشعبية لتحرير السودان تقول إن الانتخابات تفتقر إلى ضمانات كي تكون حرة ونزيهة وهددت بمقاطعتها.

بهذا الصدد قال باغان آموم، الأمين العام للحركة في لقاء مع "راديو سوا" إن الحركة تؤيد أي قرار تتخذه أحزاب المعارضة التي شككت في نزاهة الانتخابات قبل إجرائها، وأضاف:
XS
SM
MD
LG