Accessibility links

المالكي يجدد الدعوة إلى إعادة فرز الأصوات يدويا ويؤكد أهمية نبذ الطائفية


أكد زعيم "ائتلاف دولة القانون" رئيس الوزراء نوري المالكي أن العراق لا يمكن أن تحكمه طائفة أو قومية واحدة، مشددا على أن المناصب السيادية لا يمكن أن تكون حكرا على جهة أو مذهب، حسب قوله.

وأضاف المالكي في حديث صحافي بعد لقائه اليوم بأعضاء ائتلافه أن الخطوط الحمر والصفر ظاهرة سلبية، لافتا إلى أهمية نبذ التخندق الطائفي واللجوء إلى الوحدة الوطنية وبذل الجهود لحماية العملية السياسية .

وشدد المالكي على أن الحكومة تشكل في بغداد وليس في أي مكان آخر، رافضا التدخل في الشؤون الداخلية للعراق.

وجدد رئيس الحكومة دعوته إلى إعادة فرز أصوات الناخبين يدويا، لافتا إلى استمرار مفاوضات تشكيل الحكومة رغم انتظار قائمة "ائتلاف دولة القانون" نتيجة النظر في طعونها على نتائج الانتخابات. وقال في المؤتمر الصحافي الذي عقد اليوم الأربعاء:
XS
SM
MD
LG