Accessibility links

logo-print

أنباء عن استعداد الصين لمناقشة عقوبات محتملة على إيران بسبب برنامجها النووي


قال مصدر مطلع إن الصين أعربت عن استعدادها لمناقشة عقوبات محتملة على إيران بسبب برنامجها النووي، مما يفتح الباب أمام مشروع قرار جديد أمام مجلس الأمن.

وأضاف المصدر أن الإعلان الصيني جاء خلال اجتماع عبر الهاتف لممثلين عن الدول الخمس الكبرى وألمانيا، شدد خلاله الممثل الصيني على ضرورة أن تكون العقوبات محدودة. وأكد المصدر مواصلة المشاورات من أجل تحديد طبيعة تلك العقوبات.

وكان الرئيس الأميركي باراك اوباما قد أعرب عن أمله في التوصل إلى إجماع بشأن فرض عقوبات جديدة على إيران خلال أسابيع.

وكان البيت الأبيض قد أعلن أنه يواصل السعي الحثيث من أجل التوصل لإجماع بشأن ممارسة مزيد من الضغط على إيران لتلبية مطالب المجتمع الدولي فيما يتعلق بوقف أنشطة تخصيب اليورانيوم مع إبقاء باب الحوار مفتوحا. وقال بيل بيرتون المتحدث باسم البيت الأبيض:

"يشعر الرئيس وكأننا قد حشدنا المزيد من التأييد لدى المجتمع الدولي لفرض العقوبات أكثر من أي وقت مضى، وهو واثق من أنه سيكون باستطاعتنا التوصل إلى اتفاق قريبا."

وأضاف بيرتون أن من الممكن إقناع الصين من أجل التوصل إلى ذلك الإجماع:

"يدرك الصينيون أنه ليس من مصلحتهم بدء سباق للتسلح النووي في الشرق الأوسط، ونحن على يقين من أننا سنتمكن من إحراز تقدم بشأن إقناعهم بضرورة فرض مزيد من الضغوط الفعالة على إيران."
XS
SM
MD
LG