Accessibility links

logo-print

مسؤول مصري يقول إن العرب لا يتعجلون الذهاب إلى مجلس الأمن بشأن قضية الاستيطان الإسرائيلي


قال مسؤول مصري كبير إن العرب يريدون إعطاء الجهود الأميركية "كل الفرصة" للنجاح ولا يتعجلون الذهاب إلى مجلس الأمن لعرض قضية الاستيطان على المجلس.

وكان المسؤول المصري يعلق على معلومات نشرتها وسائل إعلام دولية مفادها أن الإدارة الأميركية وعدت مسؤولين عرب رفيعي المستوى بألا تستخدم حق النقض "الفيتو" إذا قدم العرب مشروع قرار بإدانة الاستيطان الإسرائيلي في القدس إلى مجلس الأمن.

وأكد المسؤول لوكالة الصحافة الفرنسية أن "التسريبات الأخيرة في الصحافة الدولية حول احتمال مطالبة مجلس الأمن الدولي بإدانة الاستيطان الإسرائيلي في القدس تهدف إلى إجهاض الجهود الأميركية".

وأضاف "أن الذين يتحدثون عن التوجه إلى مجلس الأمن الآن لا يخدمون القضية الفلسطينية، فنحن نريد أن نعطي الجهود الأميركية كل الفرصة".

وكان القادة العرب قد أكدوا في قرار اتخذوه في ختام قمة سرت الليبية السبت والأحد الماضيين أن استئناف المفاوضات مع إسرائيل "يتطلب الوقف الكامل للاستيطان الإسرائيلي في كل الأراضي المحتلة بما فيها القدس".

وقالت وسائل الإعلام الإسرائيلية الأربعاء إن الولايات المتحدة طلبت من إسرائيل تجميد الاستيطان اليهودي في القدس الشرقية لمدة أربعة شهور مقابل بدء مفاوضات مباشرة مع الفلسطينيين لإعادة إطلاق عملية السلام.
XS
SM
MD
LG