Accessibility links

logo-print

مسؤولون أمنيون فلسطينيون يجرون مشاورات في واشنطن


يجري وزير الداخلية الفلسطينية المسؤول عن جهاز الأمن الوقائي مع مسؤولين أميركيين في واشنطن مشاورات تتعلق باستعداد السلطة الفلسطينية تولي السيطرة الأمنية الكاملة على مزيد من الأراضي في الضفة الغربية.

وقالت صحيفة يديعوت أحرونوت في عددها الصادر الخميس أن وزير الداخلية الفلسطينية سعيد أبو علي توجه إلى واشنطن برفقة قائد جهاز الأمن الوقائي الفلسطيني زياد هب الريح لاجراء مشاورات أمنية مع المسؤولين الأميركيين.

والهدف من المحادثات التي سيجريها المسؤولان الفلسطينيان في واشنطن هو معرفة مدى استعداد السلطة الفلسطينية لتولي السيطرة الأمنية في مزيد من الأراضي في الضفة الغربية التي تقع ضمن المنطقة "ب" و "ج" والتي ستصبح جزءا من المنطقة "أ".

وقالت الصحيفة إن مسؤولين أمنيين فلسطينيين آخرين سينضمون في وقت لاحق إلى أبو علي وهب الريح.

وستتناول المباحثات مدى إستعداد السلطة الفلسطينية وقدرتها على السيطرة على المجتمعات التي ستسلم إلى القيادة الفلسطينية كجزء من إجراءات بناء الثقة التي أعلنت إسرائيل أنها ستقوم بها كشرط مسبق لاجراء محادثات سلام غير مباشرة طالب بها الفلسطينيون والولايات المتحدة.

وأشارت الصحيفة إلى أن الجانبين فشلا حتى الآن في الإتفاق على صيغة تسمح لهما البدء في المفاوضات.

وكجزء من المبادرة التي طالب بها الفلسطينيون فإنه يتعين على إسرائيل الإنسحاب إلى خطوط ما قبل الإنتفاضة وتسليم مناطق تعرف بمنطقتي "ب" و "ج" طبقا لتفاهمات سابقة مع السلطة الفلسطينية.

وطبقا لما ذكرته تقارير اخبارية مختلفة فإنه من المتوقع أن يتولى الفلسطينيون السيطرة على مجتمعات في منطقة القدس بما في ذلك بلدة أبو ديس.

XS
SM
MD
LG