Accessibility links

الرئيس أوباما يبحث ملف إيران النووي في اتصال هاتفي مع الرئيس الصيني


قال البيت الأبيض إن الرئيس باراك أوباما ناقش مع الرئيس الصيني هو جين تاو في اتصال هاتفي استمر حوالي ساعة يوم الخميس المسألة الإيرانية وتعهدات مجموعة العشرين لتحقيق النمو الاقتصادي

وأضاف البيت الأبيض في بيان أصدره بعد الاتصال الهاتفي "أكد الرئيس اوباما أهمية العمل معا لضمان أن تفي إيران بالتزاماتها الدولية."

وقال البيان إن أوباما "أكد أيضا أهمية أن تنفذ الولايات المتحدة والصين إلي جانب الاقتصادات الرئيسية الكبرى الأخرى تعهدات مجموعة العشرين التي تستهدف تحقيق نمو متوازن وتتوفر له مقومات الاستمرارية.

وأعرب أوباما عن ارتياحه لقرار الرئيس الصيني المشاركة في قمة الأمن النووي منتصف ابريل/ نيسان بواشنطن معتبرا أن ذلك سيشكل "فرصة هامة لبحث مصلحتهما المشتركة في وقف الانتشار النووي والوقاية من الإرهاب النووي".

وكان البيت الأبيض أعلن في وقت سابق حصوله على موافقة الصين على التفاوض في الأمم المتحدة بشأن احتمال فرض عقوبات على إيران بسبب برنامجها النووي في الوقت الذي لا تزال فيه بكين مترددة بشأن فرض عقوبات جديدة على طهران.

وتكرر الصين العضو الدائم العضوية في مجلس الأمن وعضو مجموعة الست التي تفاوض إيران بشأن برنامجها النووي، بانتظام انه يتعين حل هذه المشكلة عبر الحوار مع إيران.

ودعت الصين الجمعة الأطراف كافة إلى التحلي بالمرونة لحل المشكلة النووية الإيرانية وذلك أثناء مقابلة بين وزير الخارجية الصيني ومبعوث إيراني، بحسب ما جاء في بيان رسمي.

وقال الوزير الصيني لمخاطبه الإيراني بحسب ما جاء في بيان نشر على موقع الخارجية الصينية على الانترنت "نحن نحث الأطراف المعنية على زيادة الجهود الدبلوماسية والتحلي بالمرونة بهدف إيجاد الظروف لحل مشكلة الملف النووي الإيراني عبر الحوار والتفاوض".
XS
SM
MD
LG