Accessibility links

آلاف الحجاج المسيحيين يحتفلون بيوم الجمعة العظيمة في شوارع مدينة القدس القديمة


قام آلاف الحجاج المسيحيين القادمين من مختلف أنحاء العالم بالسير على درب الآلام في شوارع القدس القديمة لاحياء يوم الجمعة العظيمة الذي يسبق الإحتفالات بعيد الفصح، كما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وقد شارك الحجاج الذين ينتمون إلى الكنائس التي تتبع التقويم الشرقي كما الحال بالنسبة للتقويم الغربي، في مراحل درب الصليب التي تحيي ذكرى عذاب السيد المسيح وموته على الصليب بحسب المعتقد المسيحي، وساروا في مسيرة رافعين الصلبان ومرددين الصلوات.

وكان آلاف المسيحيين قد وصلوا الجمعة إلى القدس القديمة، وسط اجراءات أمنية مشددة فرضتها الشرطة الاسرائيلية التي وضعت الحواجز على طول طريق الآلام وعلى الطرقات المؤدية إلى مداخل كنيسة القيامة في القدس القديمة.

وقرعت أجراس كنيسة القيامة حزنا، وحمل مصلون من الروم الارثوذكس صلبانا كبيرة بينما وقفت نسوة يونانيات يلوحن لهم بايديهن.

وتوزع الحشد على مجموعات وانطلقوا في المسيرة التقليدية متتبعين خطى السيد المسيح ومتوقفين عند محطات "درب الآلام" الـ 14 في شوارع القدس القديمة الضيقة.

وترأس بطريرك القدس اللاتين فؤاد الطوال قداس الجمعة العظيمة الذي بدأ عند السابعة صباحا وانتهى عند العاشرة بالتوقيت المحلي.

وانطلقت مسيرة الآلام من كنيسة الجلد وانتهت عند كنيسة القيامة التي تحظى بمكانة خاصة في مدينة القدس القديمة، التي احتلتها اسرائيل في 1967 ثم ضمتها اليها في قرار لم يعترف به المجتمع الدولي.

وفتح ممثلون لعائلتي نسيبة وجودة الفلسطينيتين المسلمتين اللتين تحتفظان بمفاتيح كنيسة القيامة منذ القرن الثالث عشر ابواب الكنيسة منذ الصباح الباكر امام الحجاج.

XS
SM
MD
LG