Accessibility links

logo-print

مصدر حقوق سوري يقول إن الأجهزة الأمنية السورية اوقفت طالبة جامعية بتهمة اعتناق الفكر السلفي


اوقفت الأجهزة الأمنية السورية منذ نحو ستة أشهر طالبة جامعية على خلفية تقارير أمنية اتهمتها باعتناق "الفكر السلفي"، بحسب ما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر حقوقي سوري.

وقال بيان للمرصد السوري لحقوق الانسان وهو منظمة حقوقية غير حكومية ومقره لندن إن جهاز الأمن السياسي في دمشق أوقف في 18 أكتوبر/تشرين الأول الماضي الطالبة الجامعية آيات عصام احمد التي تبلغ من العمر 20 عاما.

واوضح بيان المنظمة الحقوقية المعارضة أن توقيف آيات أحمد جرى "على خلفية تقارير أمنية تحدثت عن تبنيها الفكر السلفي".

وأشار إلى أن مصيرها ما زال مجهولا منذ ذلك الحين.

ونقل المرصد عن سيدة كانت معها في الإعتقال أن الطالبة عانت من الانهيار العصبي عدة مرات وتم نقلها إلى المسشتفى.

كما نقل المرصد عن ذوي آيات احمد "الذين لم يسمح لهم بزيارتها حتى الآن" تأكيدهم عدم وجود "أي علاقة لابنتهم بأي تنظيمات اسلامية سياسية".

وكانت منظمة هيومان رايتس ووتش قد أعربت عن أسفها في تقرير صادر في مارس/آذار لـ "تصاعد القمع" في سوريا مشيرة إلى جملة من الاستدعاءات والتوقيفات في سوريا من بينها استدعاء "الطالبة طل الملوحي (19) عاما في ديمسبر/كانون الأول لاستجوابها بناء على تقارير عن مقالات كتبتها ونشرتها على مدونتها".

وطالب المرصد السوري بالافراج الفوري غير المشروط عن آيات أحمد "لأن حرية العقيدة كفلها الدستور السوري والمعاهدات والمواثيق الدولية التي صادقت عليها سوريا".
XS
SM
MD
LG