Accessibility links

الرئيس أوباما يؤكد أن الاقتصاد الأميركي تجاوز مرحلة الخطر بعد الأزمة العالمية


رحب الرئيس باراك اوباما بالأرقام الإيجابية التي أظهرها تقرير الوظائف لشهر مارس/ آذار الماضي.

وقال اوباما في خطاب أمام تجمع عمالي في ولاية "نورث كارولينا" إن زيادة 162 ألف وظيفة الشهر الماضي دليل على تجاوز الاقتصاد الأميركي مرحلة الخطر وحالة الركود التي عاشتها البلاد منذ الأزمة المالية العالمية نهاية عام 2008 وأضاف:

"اليوم يوم مشجع ، لقد علِمنا أن أوضاعنا الاقتصادية أنتجت فعليا عددا مهما من فرص العمل بدلا من خسارة عدد كبير منها، لقد تجاوزنا مرحلة الخطر."

ودعا الرئيس اوباما إلى مزيد من الإجراءات لدعم خلق وظائف جديدة في القطاع الخاص، وقال إن الأمر سيستغرق بعض الوقت للحفاظ على هذا التعافي في سوق العمالة:

"وفي الوقت نفسه من المهم أن التشديد على أنه رغم أننا قطعنا شوطا كبيرا، إلا أن الدرب ما تزال طويلة. فعلينا إلا نستهين بالمصاعب التي تواجه بلادنا وتلك التي تواجه ملايين من مواطنينا. فلا نزال نواجه اوقاتاً صعبة."

وكان آخر تقرير لوزارة العمل الأميركية نشر صباح الجمعة اظهر أن الاقتصاد الأميركي خلق وظائف لـ 162 ألف شخص، وهي أكبر زيادة في خلق الوظائف منذ ثلاث سنوات، كما أظهر استقرار نسبة البطالة بدون تغيير عند تسعة وسبعة أعشار النقطة المئوية.

وكانت سوق العمالة خلال أزمة الركود الاقتصادي على مدار العامين الماضيين قد سجلت خسارة ثمانية ملايين شخص لوظائفهم.
XS
SM
MD
LG