Accessibility links

logo-print

قوات دعم ألمانية تقتل بطريق الخطأ ستة جنود أفغان وتصيب عددا آخر منهم بجراح


أعلنت القيادة العسكرية الألمانية السبت ان عددا من الجنود الألمان دعوا للمساندة اثر مقتل ثلاثة من زملائهم الجمعة في معارك مع مقاتلي طالبان شمال أفغانستان، قتلوا خطأ خمسة من الجنود الأفغان.

وقع الحادث مساء الجمعة قرب قندز عندما أطلقت آلية ألمانية مدرعة كانت متوجهة لتحل محل قوات تخوض معركة منذ الصباح قرب شهر دارا، النار على سيارة مدنية كانت تقترب من الدورية.

وأكدت القيادة الألمانية مقتل خمسة جنود أفغان كانوا على متن السيارة.

ووقع الحادث اثر اشتباكات خطيرة بين القوات الألمانية وطالبان أسفرت عن سقوط ثلاثة قتلى وثمانية جرحى في صفوف الألمان.

وكان الجنرال محمد زاهر عظيمي من قيادة الجيش الأفغاني قد قال السبت إن عددا ً آخر من الجنود الأفغان قد أُصيبوا في العملية التي وصفها بحادثة "النيران الصديقة".

واشنطن تدعو كرزاي إلى الانضباط

ويذكر ان الولايات المتحدة دعت الجمعة الرئيس الأفغاني حميد كرزاي إلى الانضباط بعد أن أثار استياء المجتمع الدولي باتهامه الغربيين والأمم المتحدة بعمليات تزوير شابت آخر انتخابات في أفغانستان.

واعتبرت واشنطن وهي اكبر مزود لأفغانستان بالمال والقوات، الجمعة تلك الانتقادات "مقلقة" وطلبت منه "توضيحات" عبر الناطق باسم الرئيس باراك اوباما روبرت غيبس.

وبعد ذلك أعلنت وزارة الخارجية الأميركية ان السفير الأميركي في أفغانستان التقى الجمعة الرئيس الأفغاني وطلب منه أيضا "توضيحات" بشان انتقاداته.

وجاء التوضيح عصرا عندما اتصل الرئيس الأفغاني هاتفيا بوزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون.

وأوضح الناطق باسم وزارة الخارجية فيليب كراولي أن "الرئيس كرزاي جدد التأكيد على التزامه بالشراكة التي تربط بلدينا وجدد القول انه ممتن كثيرا لمساهمات وتضحيات الأسرة الدولية".

وكان كرزاي أعلن الخميس أمام أعضاء اللجنة الانتخابية المستقلة الأفغانية أن "عمليات تزوير مكثفة شابت الانتخابات الرئاسية والمحلية".
XS
SM
MD
LG