Accessibility links

logo-print

الكتل الكردية الفائزة بالانتخابات التشريعية العراقية تتفق على ترشيح جلال طالباني للرئاسة


أعلن الزعيم الكردي مسعود بارزاني ان الكتل الكردية الفائزة بالانتخابات التشريعية العراقية اتفقت السبت على ترشيح جلال طالباني لولاية رئاسية جديدة.

وقال بارزاني للصحافيين عقب اجتماع ضم ممثلي الكتل الفائزة "اتفقنا على تشكيل وفد لإجراء المباحثات مع الكتل الأخرى في بغداد مع الحفاظ على استقلالية كل قائمة".

وضم الاجتماع الحزبين الكبيرين وحركة التغيير المعارضة والاتحاد الإسلامي الكردستاني والجماعة الإسلامية.

دعوة الكتل الأخرى للانضمام

من جهة أخرى، دعا بارزاني الكتل الأخرى في كردستان كالمسيحيين والايزيديين والشبك للانضمام إلى هذا التحالف قائلا "أدعو قوائم المسيحيين والشبك والايزيدية لمشاركتنا في هذه الكتلة".

ويذكر ان المسيحيين حصلوا على خمسة مقاعد، في حين حصل الايزيديون والشبك على مقعد لكل منهما.

لكن حركة "التغيير" المعارضة بقيادة نوشيروان مصطفى التي حصلت على ثمانية مقاعد ربطت إعادة ترشيح طالباني برفع عقوبات سياسية فرضت على أنصارها خصوصا في السليمانية.

وقال ممثل الحركة شورش حاجي ان "موافقتنا ستكون بعد إلغاء العقوبات السياسية التي مورست ضد مؤيدي حركة التغيير من نقل وطرد في المؤسسات الحكومية".

إلا أن بارزاني رد مؤكدا "عدم السماح ببقاء العقوبات السياسية في كردستان" في إشارة إلى عزل موظفين وعسكريين من مناصبهم بعدما منحوا أصواتهم لقائمة الاتحاد الوطني الكردستاني بزعامة طالباني.

يذكر ان التحالف الكردستاني نال 43 مقعدا في البرلمان المقبل الذي يضم 325 نائبا فيما حصلت "التغيير" على ثمانية مقاعد والاتحاد الإسلامي على أربعة والجماعة الإسلامية على مقعدين.

XS
SM
MD
LG