Accessibility links

آبل تطرح جهازها أي باد في الأسواق الأميركية


بدأت شركة آبل في طرح جهاز آي باد في الأسواق يوم السبت بعد أشهر من الحديث عنه لتعطي زبائنها أول فرصة لتقرير إذا ما كان الجهاز الذي يجيء على شكل لوحة يستحق كل هذه الدعاية التي سبقته.

وتعالت صيحات الزبائن مع دخولهم إلى متجر شركة آبل الرئيسي بالشارع الخامس في نيويورك أخيرا في الساعة التاسعة صباحا بالتوقيت المحلي ليظهروا بعدها بدقائق وقد حملوا في أيديهم أول أجهزة آي باد تطرح في الأسواق وهي الأجهزة التي قيل إنها مرحلة وسيطة بين الكمبيوتر النقال والهاتف الذكي.

وقالت توني ديغيورنو (66 سنة) من بتسبرغ بنسلفانيا إنها انتظرت في طابور منذ الساعة الخامسة صباحا يوم الجمعة مع أختها وحفيدتها وقالت: "لقد كانتا متحمستين للحصول على آي باد".

وتترقب بورصة وول ستريت لترى إذا ما كان الجهاز الذي طرح في أكثر من 200 متجر من متاجر آبل في الولايات المتحدة إلى جانب العديد من المحال الأخرى سيلقى رواجا وستراقب الجمهور خلال عطلة نهاية الأسبوع لقياس الإقبال.

وبدأ توافد الزبائن على المتاجر في أنحاء الولايات المتحدة منذ وقت مبكر من يوم الجمعة حيث بدأوا الانتظار في مواقع في نيويورك وواشنطن وبوسطن وسان فرانسيسكو ولوس أنجليس ولكن الملاحظ أن الطوابير كانت أقل مما كانت عليه عن ظهور جهاز أي فون عام 2007 .

وفي ريتشموند في فرجينيا تجمع ما يقرب من 100 شخص أمام أحد متاجر آبل واحتسوا القهوة في أجواء احتفالية تليق بيوم عطلة.

وقال مات ريدي (43 عاما) وهو مدير لتكنولوجيا المعلومات في إحدى الشركات: "زوجتي تعتقد أنني مجنون... لقد قالت إنني سأكون أكبر الموجودين سنا".

ولكن مع تمكن العديد من الزبائن من حجز الأجهزة مسبقا منذ منتصف مارس/ آذار لم يكن هناك ما يدعو إلى الانتظار في طوابير. وحصل الزبائن الذين حجزوا أجهزتهم مسبقا على الأجهزة يوم السبت وذلك بالحضور إلى المتجر لاستلامها أو توصيلها إلى منازلهم.

ويقول محللون إن الشركة تلقت بالفعل بضع مئات الآلاف من الطلبات المسبقة حيث تقدر مبيعات العام الأول في نطاق أربعة إلى سبعة ملايين جهاز.

وكشفت آبل عن آي باد للمرة الأولى في يناير/ كانون الثاني بعد أشهر من التكهن المحموم وزادت مخزوناتها منه بشكل ثابت منذ شهرين.

وتراهن آبل على الجهاز آي باد إذ تروج له كفئة جديدة فهو كمبيوتر متنقل خفيف الوزن يجمع أفضل خصائص الهاتف الذكي والكمبيوتر النقال.

ولآي باد شاشة تعمل باللمس مقاسها 9.7 بوصة ووزنه 680 غراما وهو يشبه جهاز آي فون كبير ويعمل بنفس نظام التشغيل.

والجهاز مصمم لتشغيل جميع أنواع الوسائط المتعددة ومنها الألعاب والفيديو والكتب والمجلات الإلكترونية. ويمكن للجهاز آي باد استخدام أغلب التطبيقات المتاحة في آي فون وعددها 150 ألفا وكذا أكثر من ألف تطبيق جديد.

ويطرح الجهاز في الولايات المتحدة فقط ولن يتوفر إلا طراز الواي فاي منه وسيكون متوافرا في تسع دول أخرى في وقت لاحق من الشهر الجاري.
XS
SM
MD
LG