Accessibility links

logo-print

مجلس البصرة يدعو لتخصيص أموال إضافية للمشاريع الخدمية


جدد مجلس محافظة البصرة دعوته لتخصيص أموال إضافية لصرفها على المشاريع الخدمية، كما أعلن اعتماد تقنية جديدة لتنفيذ المشاريع داخل المحافظة.

وقال نائب رئيس مجلس محافظة البصرة الشيخ أحمد السليطي إن الواقع الخدمي لن يتحسن ما لم تقم الحكومة بتخصيص أموال إضافية للمحافظة كون أكثر من نصف حصتها من ميزانية تنمية الأقاليم للعام الحالي قد خصصت لإنجاز مشاريع قيد التنفيذ.

وأضاف: "إذا بقينا على موازنة تنمية الأقاليم، أعتقد أن التردي في الخدمات سوف يستمر حيث أن موازنة هذا العام تبلغ 220 مليار دينار خصص منها 115 مليار لمشاريع قيد التنفيذ هي ليست جديدة وإنما تعود إلى الأعوام الثلاثة التي تسبق عام 2009".

وتابع قوله إن "المشاريع الجديدة خصص لها 140 مليار ولا نعرف ماذا نفعل بهذا المبلغ إن كانت فقط مشاريع تنظيف المحافظة من النفايات تتطلب 50 مليار، ولكن نحن نعول على التخصيصات الإضافية ونأمل استلامها قريباً".

وأشار السليطي إلى أن مجلس المحافظة سوف يعتمد آلية جديدة في إحالة المشاريع إلى التنفيذ لضمان خلوها من الفساد الإداري، مؤكدا أن الحكومة المحلية لم تعاقب حتى الآن الشركات المقصرة في تنفيذ التزاماتها.

يذكر أن محافظة البصرة شهدت في غضون السنوات القليلة الماضية تنفيذ عشرات المشاريع المتعلقة بالواقع الخدمي لكنها لم تلق بظلالها على حياة المواطنين الذين ما زالوا يعانون من ضعف الخدمات وبخاصة تدهور واقع إنتاج وتوزيع الطاقة الكهربائية.

تقرير مراسل "راديو سوا" في البصرة ماجد البريكان:
XS
SM
MD
LG