Accessibility links

logo-print

المطالبة بإطلاق سراح امرأة سورية اعتقلت مكان زوجها


طالبت منظمات سورية مدافعة عن حقوق الإنسان السبت في بيان بإطلاق سراح سيدة شابة اعتقلت إثر فرار زوجها وهو سجين جنائي من أيدي قوات الأمن لدى نقله من قاعة المحكمة إلى مقر السجن في محافظة الحسكة في أقصى شمال شرق سوريا.

ووقع البيان كل من المرصد السوري لحقوق الإنسان، والرابطة السورية للدفاع عن حقوق الإنسان، والمنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سوريا.

وأعربت هذه المنظمات الثلاث في بيانها عن قلقها البالغ إزاء اعتقال السيدة جيان نوري فتاح وذلك بعد مداهمة منزلها.

وتابع البيان أن السيدة زوجة السجين الجنائي عبد الرحمن بشير إبراهيم الذي تمكن من الفرار من الدورية الأمنية بتاريخ 24 من نوفمبر/تشرين الثاني 2009.

وأضاف البيان أن هروب السجين إبراهيم من الشرطة يتحمل مسؤوليته عناصر الشرطة وليس زوجته.

وطالبت المنظمات الثلاث بالإفراج الفوري عن فتاح أو تقديمها إلى محكمة.

XS
SM
MD
LG