Accessibility links

logo-print

لجنة الانتخابات السودانية ترفض التأجيل وغريشن متفائل بإجراء الانتخابات في موعدها المقرر


رفضت اللجنة القومية للانتخابات في السودان الطلب الذي تقدمت به كبرى الأحزاب المعارضة بتأجيل الانتخابات.

وقال المسؤول في اللجنة عبد الله احمد عبد الله إن الانتخابات العامة ستعقد في موعدها المقرر في الفترة ما بين 11 و 13 من هذا الشهر، علما بأنها الأولى من نوعها في البلاد منذ أكثر من 20 عاما.

وكانت أحزاب المعارضة قد سحبت مرشحيها للرئاسة في وقت سابق هذا الأسبوع احتجاجا على ما وصفته بصعوبات لوجستية تحول دون قيام الانتخابات في مواعيدها المعلنة فضلا عن مساعٍ يقوم بها المؤتمر الوطني الحاكم بقيادة الرئيس عمر البشير لتزوير الانتخابات، حسب ما ذكرته مصادر المعارضة السودانية.

وقد جاء إعلان اللجنة القومية للانتخابات رفض التأجيل عقب اجتماع لأعضاء اللجنة مع المبعوث الأميركي إلى السودان سكوت غريشن.

وعقب الاجتماع أعرب غريشن عن ثقته بان الانتخابات السودانية ستجري في موعدها وستكون على اكبر قدر ممكن من الحرية والنزاهة.وقد غادر غريشن الخرطوم متوجها إلى الدوحة السبت لمتابعة المفاوضات المتعلقة بعملية السلام في دارفور.

وأعرب غريشن عن تفاؤله حيال تحقيق تقدم في المفاوضات رغم التحديات وأضاف:

" أولا قادة التمرد على المستوى الشخصي يشاركون بصورة شخصية في المفاوضات، وثانيا حركة العدل والمساواة والحركات الأخرى تبدو راغبة في تقديم تنازلات والتوصل إلى الاتفاقات الضرورية لتحقي سلام شامل لأهل دارفور، كما أن الحكومة في الخرطوم تبدو راغبة في إجراء التعديلات اللازمة لدفع التعويضات وتقاسم السلطة والثروة وتحقيق العدالة لأهل دارفور"

وقد أكد المستشار الرئاسي السوداني عبد الله مسار أنه لا توجد أي علاقة بين ما يجري في الدوحة وإجراء الانتخابات السودانية في إشارة إلى مطالبة حركة العدل والمساواة اقوي حركات التمرد في دارفور بتأجيل الانتخابات وأضاف مسار لـ "راديو سوا" :
XS
SM
MD
LG