Accessibility links

logo-print

مقتل ما لا يقل عن 30 شخصا وإصابة 200 في هجمات انتحارية ضد سفارات في بغداد


لقي 30 شخصا مصرعهم وأصيب ما يزيد على 200 بجراح إثر ثلاثة تفجيرات متزامنة وقعت قرب عدد من السفارات في بغداد، وأفادت الخارجية المصرية بأن رئيس وحدة الأمن في السفارة لقي مصرعه كما أصيب أربعة من موظفي السفارة وعدد من الحراس بجراح. وقد تسببت الانفجارات في إحداث أضرار بالغة في المباني المجاورة للسفارات.

وقد استخدمت سيارة محملة بالمتفجرات في تلك الهجمات التي استهدفت سفارتي إيران ومصر ودولة أخرى قد تكون الألمانية في بغداد قبل ظهر الأحد.

وشاهد مراسل وكالة الصحافة الفرنسية حفرة عرضها سبعة أمتار وعمقها متر ونصف المتر أمام السفارة المصرية حيث تدمر مقر الحماية ولحقت أضرار جسيمة في السفارة والمباني المجاورة.

بدوره، قال أحد سكان شارع الأميرات لوكالة الصحافة الفرنسية إن "الانتحاري كان يستقل شاحنة صغيرة طراز- كيا وتوجه إلى مبنى السفارة المصرية وعندما طالبه الحرس بالتوقف استمر بالسير مسرعا". وتابع قائلا إن الانتحاري فجر سيارته بعد أن أطلق الحرس النار عليه.

السفير الإيراني يندد

من جانبه، ندد السفير الإيراني في بغداد حسن كاظمي قمي بالهجوم قائلا لوكالة الصحافة الفرنسية "إنها عملية إرهابية أمام السفارة لكن لسنا متأكدين من أن السفارة هي المستهدفة،" وأكد "عدم وقوع ضحايا بين موظفي السفارة".

انفجار في حي المنصور

ووقع انفجار آخر في حي المنصور أيضا حيث تتخذ العديد من السفارات الأجنبية مقرات لها، ورجحت مصادر أمنية أن يكون مقر سكن تابع للسفارة الألمانية مستهدفا في التفجير.
XS
SM
MD
LG