Accessibility links

البابا بنيدكت يدعو بمناسبة عيد الفصح إلى السلام والوفاق في الشرق الأوسط


دعا البابا بنيدكت السادس عشر في رسالته بمناسبة عيد الفصح الأحد في الفاتيكان، إلى "السلام" و"الوفاق" في الشرق الأوسط وعلى الأخص في الأرض المقدسة، مبديا قلقه بسبب "معاناة" مسيحيي العراق و"الاضطهاد" الذي يلحق بالمسيحيين.

واستعرض البابا في الكلمة التي ألقاها من شرفة كاتدرائية القديس بطرس وضمنها بركته "إلى المدينة والعالم"، النزاعات والكوارث في العالم.

وتضرع إلى المسيح من أجل أن تتمكن الشعوب "وخصوصا في الأراض الذي قدسها بموته وقيامته"، من "القيام بـ هجرة حقيقية ونهائية تنقلهم من الحرب والعنف الى السلام والوفاق."

تضامن مع مسيحيي العراق والمنطقة

وأعرب عن تضامنه مع الذين "يعانون من محن وآلام" من مسيحيي العراق والمنطقة وأبدى قلقه على مصير "المسيحيين المعرضين للاضطهاد وحتى للموت بسبب إيمانهم، كما في باكستان."

وقال "إلى البلدان التي تعاني من الإرهاب والتمييز الاجتماعي أو الديني، فليمنحها الله القوة لفتح طرق الحوار والتعايش الهادئ."

دعوة لوقف النزاعات في إفريقيا

وفي إفريقيا دعا البابا إلى "وقف النزاعات التي لا تزال تثير الدمار والمعاناة" داعيا إلى "التوصل إلى تحقيق ذلك السلام وتلك المصالحة اللذين يعتبران ضمانة للتنمية." وخص بالذكر "مصير جمهورية الكونغو الديموقراطية وغينيا ونيجيريا."
XS
SM
MD
LG