Accessibility links

logo-print

زيباري لا يستبعد تورط القاعدة باستهداف البعثات الدبلوماسية


قال وزير الخارجية هوشيار زيباري إنه من المبكر تحديد الجهة المسؤولة عن الهجمات التي استهدفت بعض السفارات في بغداد الأحد، مشيرا إلى احتمال أن تكون من تدبير تنظيم القاعدة.

وأضاف زيباري إلى أن التحقيقات ستحدد من يقف وراء الهجمات على البعثات الدبلوماسية، موضحا أن الهجمات تحمل بصمات مشابهة لتلك السابقة من حيث التوقيت والتزامن في استهداف عدة أماكن في وقت واحد لأحداث أكبر تأثير ممكن. حسب ما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية.

وقال زيباري إن الهجوم سياسي هدفه إخراج العملية عن سكتها وإرسال رسالة مفادها أن الإرهابيين ما يزالون يعملون، قائلا إن هجمات اليوم طالت أهدافا بالغة القيمة ستثير اهتمام الكثير من وسائل الإعلام للقول بأن الدبلوماسيين ليسوا في آمان، ورجال الأعمال غير آمنين في الفنادق كما أن الموظفين الحكوميين ليسوا بأمان في الوزارات.

XS
SM
MD
LG