Accessibility links

logo-print

إسرائيل تؤكد متانة علاقتها مع واشنطن وسفيرها هناك يؤكد على مواصلة الاستيطان في القدس


أكدت إسرائيل من جديد متانة علاقاتِها مع الولايات المتحدة رغم الأزمة المستمرة بين البيت الأبيض وحكومة رئيس الوزراء بنيامين ناتنياهو التي رفضت وقف عمليات الإستيطان في الضفة الغربية.

وقال مايكل اورين سفير إسرائيل لدى الولايات المتحدة إن بلاده مصرة على مواصلة الاستيطان في القدس التي قال إنها عاصمة إسرائيل، رغم حساسية الموقف.

وأضاف السفير في لقاء مع شبكة تلفزيون CNN: "تعود السياسية الإسرائيلية إلى عامِ 1967، وهي ليست سياسة السيد ناتنياهو بل سياسة السيدة غولدا مائير واسحق رابين، وتؤكد تلك السياسة أن القدس هي عاصمةُ إسرائيل، وتتمتع بنفسِ القوانين التي تتمتع بها تل أبيب، وهي سياسةٌ تعطي الحق لأيِ عربيٍ وإسرائيلي للبناء في أراضيها."

"القضية الأبرز العودة للتفاوض"

وأشار السفير إلى أن تحقيق السلام يتطلب استئناف المفاوضات: "لقد حققنا السلام مع مصر والأردن، كما بدأت المحادثات مع الفلسطينيين منذ 16 عاما، وتقدمت خلالها إسرائيل مرتين بخطتيْن كاملتين للفلسطينيين تشملان وضع القدس، ولم يتغير موقف إسرائيل إزاء القدس منذ تلك الفترة، لذا نعتقد أن علينا العودة إلى المفاوضات دون تغييرِ سياستنا. كما ندرك أن قضية القدس ستبقى القضية الأساسية خلال المحادثات، لكن القضية الأبرز تبقى العودة إلى المفاوضات، وهذا ما لم يفعله الفلسطينيون."
XS
SM
MD
LG