Accessibility links

اجتماع لمجلس الأمن الوطني لبحث تفجيرات اليوم وسط استياء البغداديين


عقد مجلس الأمن الوطني اجتماعا مساء اليوم الأحد برئاسة رئيس الوزراء نوري المالكي لمناقشة التفجيرات المسلحة التي تعرضت لها بغداد ولبحث السبل الكفيلة لمنع تكرارها.

وبحث المجلس أيضا مقتل نحو 25 شخصا جنوب بغداد يوم الجمعة الماضي، وهرب عدد من السجناء من سجن معسكر الغزلاني في مدينة الموصل.

وأشار بيان لرئاسة الوزراء أن المجلس اتخذ عدة قرارات بشأن القضايا التي بحثها من دون الإفصاح عن طبيعتها.

وحضر الاجتماع نائب رئيس الوزراء روز نوري شاويس ووزراء الدفاع والخارجية والمالية والدولة لشؤون الأمن الوطني والوكيل الأقدم لوزارة الداخلية ورئيس أركان الجيش ورئيس جهاز المخابرات الوطني وقائد عمليات بغداد وعدد من المسؤولين الأمنيين.

في غضون ذلك، وجه مواطنون في بغداد اليوم انتقادات لاذعة للسياسيين العراقيين بعد سلسلة من التفجيرات التي استهدفت عددا من السفرات في العاصمة، مشيرين إلى أن انشغال المسؤولين في مفاوضات تشكيل الحكومة قلل من اهتمامهم بمتابعة الشأن الأمني. وفي هذا الشأن، قال أحد سكنة العاصمة لـ"راديو سوا":
XS
SM
MD
LG