Accessibility links

logo-print

السلطات المصرية تفرج عن ناشر أصدر كتابا يتناول أفكار البرادعي الإصلاحية


أفرجت السلطات المصرية عن أحمد مهنى ناشر كتاب يؤيد المدير العام السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي ويتناول أفكارا إصلاحية.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن مصدر أمني مصري قوله إنه تم الإفراج الأحد عن مهنى صاحب دار نشر دون عقب اعتقاله السبت.

وكانت الشرطة المصرية قد اعتقلت مهنى صاحب الدار بسبب نشره كتابا بعنوان البرادعي وحلم الثورة الخضراء وصادرت نسخ الكتاب.

وقد وصف البرادعي في بيان على موقع تويتر الالكتروني احتجاز الشرطة المصرية لناشر كتاب عن أفكاره حول الإصلاح السياسي بأنه "تصرف صادر عن نظام قمعي يخاف من خياله".

وفيما أشار مراقبون إلى أن تحركات المدير العام السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية أصبحت مصدر قلق للحزب الحاكم، ذكرت مجلة Foreign Policy أن أنشطة البرادعي أفاقت الشعب المصري من سبات عميق.

بدوره، وصف حافظ أبو سعدة رئيس المنظمة المصرية لحقوق الإنسان الإجراء المصري بأنه استخدام خاطئ لقانون الطوارئ ويشكل رسالة خطيرة تفيد باحتمال أن توسع السلطات استخدام القانون لردع كل من يخالفها الرأي.

وقال أبو سعدة في حديث مع "راديو سوا" "إن البرادعي لم يأت بجديد سوى أنه أعاد لأصوات المعارضة زخمها عبر جمعها تحت اسم واحد.

ورأى أبو سعدة أن أهم ما يمكن لحركة التغيير إحداثه هو فتح حوار لبحث الإصلاحات الدستورية بما أن فرص ترشيح البرادعي نفسه تبدو شبه معدومة.

وقالت وكالة رويترز إن "البرادعي (67 عاما) الذي أصبح أشهر معارض في مصر يدعو إلى إصلاح سياسي لإقامة نظام ديموقراطي. وقد أبدى استعداده للترشح للانتخابات الرئاسية شرط أن تكون حرة ونزيهة وان يتم تعديل الدستور لرفع العقبات أمام المرشحين المستقلين".

XS
SM
MD
LG