Accessibility links

logo-print

الاتحاد الأوروبي يندد بشدة بالهجمات الانتحارية التي استهدفت سفارات في بغداد


نددت الممثلة العليا للسياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي كاثرين أشتون بشدة بالتفجيرات التي استهدفت الأحد سفارات عربية وأوروبية وشرق أوسطية في بغداد، داعية جميع الأطراف العراقيين إلى ضبط النفس.

وقال متحدث باسم رئيسة الدبلوماسية الأوروبية في بيان إن "الاتحاد الأوروبي يدين بشدة الاعتداءات التي جرت بواسطة سيارات مفخخة وأسفرت عن 40 قتيلا و200 جريح".

وأضاف البيان أن أشتون تعرب عن "تعازيها الحارة لعائلات الضحايا وللسلطات العراقية".

وأكد البيان على أن "هذه الاعتداءات تناقض هدفنا المشترك لعراق مسالم وديموقراطي".

وشددت أشتون على أنه "لمن الضرورة القصوى للأحزاب السياسية والقادة العراقيين أن يدعوا إلى ضبط النفس وأن يواصلوا تعزيز المؤسسات الديموقراطية العراقية".

وكان وزير الخارجية العراقية هوشيار زيباري قد لوكالة الصحافة الفرنسية أن من المبكر تحديد الجهة المسؤولة عن الهجمات التي استهدفت بعض السفارات في بغداد الأحد، مشيرا في الوقت ذاته إلى احتمال أن تكون من تدبير القاعدة.

XS
SM
MD
LG