Accessibility links

كرزاي يتعهد باستشارة زعماء قبائل قندهار قبل الهجوم ضد طالبان والقاعدة فيها


تعهد الرئيس الأفغاني حامد كرزاي باستشارة زعماء القبائل في مقاطعة قندهار قبل العملية التي يعتزم حلف شمال الأطلسي تنفيذها ضد مسلحي طالبان والقاعدة فيها.

وقال كرزاي أمام مجلس للشورى يتألف من حوالي 2000 من رجال القبائل إن على السكان دعم من يريدون تخليصهم من مرتكبي العنف والإرهاب.

وأضاف "إننا لا نرحب بعودة من يدعمون القاعدة، ويحاربون شعبهم في أراضيهم ويقتلون أفراده، وعليهم معالجة أنفسهم خارج البلاد، ولن نجري محادثات مع الإرهابيين الذين فجروا القنابل في عدد من المناطق أبدا".

وطمأن كرزاي سكان المنطقة الذين أعربوا عن قلقهم إزاء العملية العسكرية، وأكد أنها ستجلب الأمن والاستقرار.

من جهة أخرى، نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن زعيم قبيلة في منطقة أرغنداب في ولاية قندهار حاجي حبيب الله رغبته في أن تشن القوات الأجنبية عملية في قندهار، "لكن ليس كما في السابق. فإن شنوا عملية، عليهم اقتلاع طالبان" من المنطقة.

وتابع حبيب الله "ما أن تغادر القوات (الدولية)، سيعود عناصر طالبان ويبدأون تهديد السكان. وسيقتلونهم بوحشية بتهمة مساعدة الأجانب".

يشار إلى أن قائد القوات الأميركية والدولية في أفغانستان الجنرال ستانلي ماكريستال كان يرافق الرئيس الأفغاني في جولته.

وتعتبر قندهار منطقة رئيسية بالنسبة للاستراتيجيين العسكريين في حلف شمال الأطلسي الذين يواجهون صعوبة في وقف حركة التمرد التي تكثفت في العامين الماضيين.

XS
SM
MD
LG