Accessibility links

سلسلة انفجارات تستهدف القنصلية الأميركية في بيشاور وتودي بالعشرات


أعلنت متحدثة باسم السفارة الأميركية في إسلام أباد لوكالة الصحافة الفرنسية الاثنين أن تفجيرات مدينة بيشاور شمال غرب باكستان استهدفت القنصلية الأميركية.

وقالت المتحدثة ارييل هاورد: "يمكننا أن نؤكد أن هجوما استهدف منشآت قنصلية الولايات المتحدة في بيشاور"، بدون أن يكون في وسعها أن توضح ما إذا كانت القنصلية أصيبت، أو أن تعطي حصيلة بوقوع ضحايا.

وهزت ثلاثة إلى خمسة انفجارات متتالية حيا عسكريا في بيشاور يضم القنصلية الأميركية أعقبها إطلاق نار بالأسلحة الرشاشة، وذلك بعد ساعات قليلة على انفجار أوقع ما لا يقل عن 38 قتيلا شمالي موقع الانفجارات، على ما أفاد مسؤول أمني وشهود عيان.

وعرضت شبكات التلفزيون مشاهد يظهر فيها عمود من الدخان الكثيف يتصاعد فوق حي عسكري في بيشاور يضم أيضا القنصلية الأميركية.

وتقع بيشاور على مقربة من المناطق القبلية حيث يخوض الجيش معارك ضد عناصر طالبان المتحالفين مع القاعدة، والمسؤولين عن موجة عمليات انتحارية وهجمات مسلحة أوقعت نحو 3200 قتيل في جميع أنحاء البلاد منذ ما يزيد عن عامين ونصف عام.

وقال مسؤول في الاستخبارات لوكالة الصحافة الفرنسية إن الجيش يشتبه في أن المهاجمين يختبئون في المنطقة المستهدفة، والتي طوقتها قوات الأمن.

وبثت شبكات التلفزيون مشاهد تظهر عناصر من الجيش يطلقون النار ويتقدمون باتجاه المنطقة.

ويخلو مبنى السفارة الأميركية في بيشاور من أي موظف منذ أصبحت المدينة هدفا مستمرا لهجمات المتمردين قبل أكثر من عام.

وتستهدف هجمات حركة طالبان باكستان الجيش والشرطة بشكل مستمر، إلا أن هذه الهجمات غالبا ما تسفر عن سقوط ضحايا مدنيين.
XS
SM
MD
LG