Accessibility links

logo-print

اعتقالات وانتشار عسكري في ديالى للحد من تدهور الأمن فيها


أعلن معاون محافظ ديالى حافظ عبد العزيز تنفيذ عمليات أمنية الاثنين في مدينة بعقوبة والأقضية والقرى التابعة لها إثر التدهور الذي طرأ على الملف الأمني في المحافظة في الأيام الماضية.

وقال عبد العزيز في حديث لـ"راديو سوا" إن هناك إجراءات أمنية تم اتخاذها وشملت اعتقال بعض المشتبه بهم وإغلاق عدد من الطرق الرئيسة، موضحا أن "الفعاليات الأمنية الحالية جاءت على خلفية تفجيرات الخالص وبعقوبة حيث تضمنت هذه الإجراءات تحديد السير داخل المدينة، فضلا عن اعتقال بعض المشتبه بهم بتهم الإرهاب".

وأشار عبد العزيز إلى أن مائة ألف عنصر أمني تم نشرهم في المحافظة للسيطرة على جميع المنافذ المؤدية إلى الأقضية والقرى.

ولفت عبد العزيز في هذا الصدد إلى أنه "سيشارك في هذه الحملة ما يقارب من 50 ألف شرطي من شرطة محافظة ديالى و50 ألف عسكري تم نشرهم في جميع مناطق المدينة، ومنها مركزالمدينة والخالص وأطراف مدينة المقدادية".

ودعا عبد العزيز أهالي محافظة ديالى إلى التعاون مع الأجهزة الأمنية، معربا عن أمله في أن يتعاون المواطن مع الأجهزة الأمنية في تقديم المعلومة وتسهيل بعض الأجراءات الأمنية التي تحدد أو تعيق من حركة الجماعات المسلحة.

وكانت محافظة ديالى شهدت عددا من الهجمات في مدينتي الخالص وبعقوبة، مما أدلى إلى سقوط عشرات الضحايا، الأمر الذي دفع بمجلس المحافظة إلى إعفاء قائد شرطتها وإحالة عدد من الضباط إلى التحقيق.

التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا" في بغداد أمنية الراوي:
XS
SM
MD
LG